شتاينماير في قمة مبادرة البحار الثلاث

مبادرة البحار الثلاث التي تضم 12 دولة في وسط وشرق أوروبا تعتبر اليوم حسب رأي الرئيس الألماني شتاينماير أهم منها في أي وقت مضى.

Steinmeier bei Gipfel der Drei-Meere-Initiative
picture alliance/dpa

ريغا (dpa)- مبادرة البحار الثلاث التي تجمع 12 دولة من وسط وشرق أوروبا باتت اليوم، حسب الرئيس الألماني الاتحادي فرانك-فالتر شتاينماير أهم منها في أي وقت مضى. الهدف الرامي إلى تعزيز الروابط بين البلدان الواقعة بين بحر البلطيق والبحر الأدرياتيكي والبحر الأسود وتطويرها "ربما كان يبدو للبعض في الماضي نوعا من النظرية"، حسب شتاينماير في ريغا، خلال مؤتمر قمة المبادرة.

مع الحرب العدوانية الروسية على أوكرانيا باتت الضرورة واضحة حتى بالنسبة لأولئك الذين كانوا يعتقدون حتى الآن أن المبادرة غير مجدية: "يتوجب علينا العمل معا على تعزيز قدرتنا على المقاومة في العديد من المجالات". وهذا ينطبق بشكل خاص على توفير إمدادات الطاقة وعلى البنية التحتية والقدرات الرقمية. كل هذه الأمور تأثرت بالحرب الروسية على أوكرانيا. ألمانيا ليست عضوا كاملا، وإنما بلدا شريكا مع المبادرة التي انطلقت في العام 2015.

وتضم هذه المبادرة بلدان حوض البلطيق إستونيا ولاتفيا وليتوانيا، ودول فيسغراد بولندة والتشيك وسلوفاكيا وهنغاريا، ودول البحر الأسود بلغاريا ورومانيا، ودول البحر الأدرياتيكي سلوفانيا وكرواتيا والنمسا. وذكر شتاينماير أن بولندة تقدمت باقتراح دعوة أوكرانيا للمشاركة في مبادرة البحار الثلاثة، على التوازي مع تقاربها مع الاتحاد الأوروبي.   

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de