شتاينماير يزور سنغافورة وإندونيسيا

وصل الرئيس الاتحادي إلى البلد الواقع في جنوب شرق آسيا، وسيتابع جولته إلى إندونيسيا. شتاينماير يصف البلدين على أنهما "شريكان حميمان وموثوقان".  

Steinmeier besucht Singapur und Indonesien
picture alliance/dpa

سنغافورة (dpa)- بدأ رئيس الجمهورية الألماني الاتحادي فرانك-فالتر شتاينماير يوم الثلاثاء زيارة إلى سنغافورة، تستغرق يومين. مع بداية الزيارة في هذا البلد الجنوب آسيوي التقى الرئيس وزير الخارجية فيفيان بالاكريشنان. إنها الرحلة البعيدة الأولى في فترة رئاسة شتاينماير الثانية. حيث كان الرئيس الاتحادي قد أعيد انتخابه في شهر شباط/فبراير الماضي. ويتضمن برنامج جولة الرئيس زيارة رسمية إلى إندونيسيا يومي الخميس والجمعة. وستتضمن المباحثات حرب أوكرانيا وآثارها على النظام العالمي. كما يفترض أيضا مناقشة العلاقات الاقتصادية.

"سنغافورة وإندونيسيا من شركاء أوروبا المقربين والموثوقين"، قال شتاينماير لوكالة الصحافة الألمانية. "إنهما تتطلعان، مثلنا، إلى تجارة عادلة قائمة على قواعد صحيحة متينة، وتنشطان في المحافل الدولية. كما أنهما اتخذتا موقفا واضحا من الحرب العدوانية الروسية على أوكرانيا".

إندونيسيا تترأس حاليا مجموعة العشرين التي تضم الدول الصناعية الكبرى وأهم الدول الصاعدة السائرة في طريق النمو (G20)، بينما تترأس ألمانيا مجموعة السبعة الكبار G7. وقد وجهت الحكومة الألمانية الاتحادية الدعوة إلى إندونيسيا لحضور مؤتمر قمة مجموعة السبعة الكبار G7 أواخر شهر حزيران في إلماو الواقعة في ولاية بافاريا.