شولتس يدافع عن شحنات السلاح

في بيانه الحكومي أمام البوندستاغ أكد المستشار الألماني الاتحادي على أن شحنات السلاح تهدف إلى "وقف العدوان وإنهاء موجة العنف". 

Scholz verteidigt Waffenlieferungen
picture alliance/dpa

برلين (dpa)- دافع المستشار الاتحادي أولاف شولتس (حزب SPD) يوم الخميس في بيانه الحكومي أمام البوندستاغ عن شحنات السلاح إلى أوكرانيا، المثيرة للجدل. "تقديم المساعدة لبلد يتعرض لأبشع أنواع العدوان من أجل الدفاع عن نفسه لا يعتبر تحفيزا للأزمة بأي شكل من الأشكال، وإنما مساهمة في ردع العدوان، والوصول بالتالي في أسرع وقت ممكن إلى إنهاء موجة العنف".  

كما قدم شولتس لأوكرانيا وعودا بمزيد من الدعم، سواء عبر المزيد من المعدات العسكرية أو المساهمة في إعادة إعمار البلاد بعد انتهاء الحرب. وقد توجه إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قائلا أن أوكرانيا لن تخضع لشروط جائرة من أجل إنهاء الحرب: "لن يكون هناك إملاءات لنشر السلام وإنهاء المعارك".

الحكومة الألمانية الاتحادية وافقت قبل ذلك على نقل معدات عسكرية ثقيلة إلى أوكرانيا. ويرى المعارضون أن هذا يمكن أن يزيد في حدة التوتر وتعزيز الحرب. شولتس يخالف هذه الفكرة. ويؤكد أن الحكومة الاتحادية تعزز قوة أوكرانيا بأسلوب، "مدروس ومتوازن وبالتشاور مع الشركاء الدوليين". وقد تم بالفعل إرسال الأسلحة الخفيفة إلى أوكرانيا على نطاق واسع، مثل المدرعات القاذفة والصواريخ المضادة للطائرات.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de