تأكيد مهمة فون دير لاين

شكوك كثيرة كانت تحيط بنجاح رئيسة المفوضية الأوروبية الجديدة خلال انتخابها في تموز/يوليو الماضي. فريق عملها واجه معوقات أقل في البرلمان الأوروبي.

Von der Leyens Kommission bestätigt
dpa

ستراسبورغ (dpa)- المفوضية الأوروبية الجديدة بقيادة أورسولا فون دير لاين يمكنها في الأول من كانون الأول/ديسمبر البدء بأعمالها. فقد وافق البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ يوم الأربعاء على فريق العمل المكون من 26 مفوضا. 461 برلماني صوتوا بالموافقة على تركيبة الفريق، بينما عارضها 157، وامتنع 89 عن التصويت. للمرة الأولى منذ ما يزيد عن 50 عاما تترأس شخصية ألمانية السلطة التنفيذية القوية في بروكسل، وللمرة الأولى على الإطلاق تتولى سيدة هذا المنصب الأوروبي الهام. فون دير لاين، العضو في الحزب الديمقراطي المسيحي، والبالغة من العمر 61 عاما، تتولى المنصب خلفا لجان كلود يونكر، من لوكسمبورغ، والذي كان واحدا من أوائل المهنئين لها عبر تويتر بعيد انتخابها. 

في خطابها أمام البرلمانيين أعلنت فون دير لاين قبل الظهر عن إصلاحات وتحولات جذرية في أوروبا خلال السنوات الخمس القادمة، سوف تطال أيضا مجمل المجتمع والاقتصاد. "نقوم بالتغيير لأنه هو الأمر الصحيح، وليس بالأمر السهل"، حسب فون دير لاين، التي أكدت على رسالتها: "دعونا نبدأ العمل".

وقد روجت فون دير لاين مجددا لأهدافها الأهم، وبينها دور أوروبا الجديد والقوي في الساحة العالمية، والهدف الطموح المتعلق بحماية المناخ، ضمن إطار "الصفقة الخضراء"، إضافة إلى رقمنة الاقتصاد الأوروبي المصحوبة بمعايير وقواعد واضحة. كما أكدت إعلانها عن التوجه إلى وضع مفهوم عام للجوء والهجرة. وقالت إن الناس يتوقعون أن تجد أوروبا حلا مشتركا لهذه التحديات. ولم يفتها أن تؤكد لبريطانيا الرغبة في شراكة متينة، على الرغم من مشروع بريكست الذي سيدخل حيز التنفيذ في نهاية كانون الثاني/يناير.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de