"طلبات الانتساب إلى حلف الناتو "خطوة تاريخية"

المستشار الاتحادي أولاف شولتس وصف طلبات انتساب فنلندة والسويد إلى حلف الناتو بأنها "خطوة تاريخية للحلف الدفاعي، وبأوروبا بأسرها".

Nato-Mitgliedsanträge „historischer Schritt“
picture alliance/dpa

برلين (dpa)- اعتبر المستشار الألماني الاتحادي أولاف شولتس الطلبات التي تقدمت بها كل من فنلندة والسويد للانضمام إلى حلف الناتو بأنها "خطوة تاريخية للحلف الدفاعي ولأوروبا بأسرها". تعتبر هذه الطلبات بمثابة رد من كلا البلدين على الاعتداء الروسي على أوكرانيا، وما يترتب عليه من "آثار كارثية" على الأوضاع الأمنية في أوروبا، حسب تصريح المستشار شولتس يوم الثلاثاء.

كل من فنلندة والسويد تمارس من خلال هذه الخطوة حقها بالاستقلال في اتخاذ قرار سيادي بالانضمام إلى الحلف. "سوف تسعى ألمانيا إلى تسريع إجراءات الانضمام إلى الحلف". وفي رد على مسألة الضمانات الأمنية لكل من فنلندة والسويد خلال استكمال إجراءات الانضمام وعد شولتس كلا البدين بوقوف ألمانيا إلى جانبهما، "خاصة في ظل هذه الظروف الحالية الاستثنائية".

عملية المصادقة على الانضمام سوف تنطلق بعد استكمال حلف الناتو الإجراءات الداخلية لقبول عضوية كل من البلدين. بالنسبة لألمانيا تحتاج المصادقة إلى موافقة البوندستاغ (البرلمان الاتحادي).  

وزيرة الخارجية أنالينا بيربوك كانت قد أعلنت في نهاية الأسبوع أن الحكومة الألمانية الاتحادية قد تحدثت حول هذا الموضوع مع كافة الأحزاب الديمقراطية في البرلمان. "أنا متفائلة جدا في أن إجراءات انضمام فنلندة والسويد سوف تتم بسرعة، لأن الجميع على قناعة بأننا نعيش: لحظات حاسمة. إنها لحظات تاريخية، إلا أنها أيضا حال مأساوية جدا"، حسب الوزيرة العضو البارز في حزب الخضر الألماني، يوم الثلاثاء.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de