تراجع انبعاثات غازCO2 بشكل كبير

باستمرار تزداد في ألمانيا نسبة وكمية الطاقة التي يتم توليدها من عنفات الهواء وتجهيزات الطاقة الشمسية. وهذا ما تبينه أيضا موازنة حماية المناخ.

CO2-Ausstoß stark gesunken
dpa

برلين (dpa)- الأقل من الطاقة الكهربائية المنتجة من الفحم، والمزيد من تلك المنتجة بفضل قوة الرياح: يشير الخبراء إلى أن تحول الطاقة في ألمانيا قد حقق في العام الماضي مستوى متدنيا بمقدار قياسي. وبالمقارنة مع عام 1990 فقد انخفضت انبعاثات غاز ثاني أكسيد الفحم CO2 بمقدار حوالي 35 في المائة، حسبما جاء في التقييم السنوي للأرقام والبيانات، أغورا تحول المناخ، والذي حصلت وكالة الصحافة الألمانية على نسخة منه. بهذا يكون هدف 40 في المائة، المأمول التوصل إليه هذا العام "في متناول اليد" من جديد، وبشكل مفاجئ، بعد أن كان كل من الحكومة الألمانية الاتحادية وحماة البيئة على السواء قد اعتبروا أن هذا الهدف قد أصبح بعيد المنال.

التراجع في انبعاثات غاز ثاني أكسيد الفحم CO2 الذي تجاوز 50 مليون طن بالمقارنة مع العام السابق يعود فقط إلى إنتاج الطاقة الكهربائية. مصادر الطاقة المتجددة، أي الرياح والشمس والماء، إضافة إلى الكتلة الحيوية حققت رقما قياسيا في مساهمتها في إنتاج الطاقة، حيث غطى إنتاجها 42,6 في المائة من مجمل استهلاك الطاقة الكهربائية في البلاد، حسبما ورد في التقييم. الزيادة التي فرضها الاتحاد الأوروبي على سعر (ضريبة) غاز CO2 في قطاع الطاقة، ساهمت في تقليص الاعتماد على مصادر الطاقة الملوثة والضارة بالمناخ، مثل الفحم والفحم الحجري، حيث جعلتها أقل ربحية، وهذا ما ساعد في الإحجام عن استخدامها.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de