إلى المحتوى الرئيسي

يسعى وزير الدولة ليندنر إلى تعميق العلاقات مع دول المحيطين الهندي والهادئ.

«تعتبر مناطق المحيطين الهندي والهادئ أساسية بالنسبة لأوروبا»، قال وزير الدولة ليندنر قبل انطلاقه إلى بروكسل للمشاركة في المنتدى الوزاري للاتحاد الأوروبي ومناطق المحيطين الهندي والهادئ، وكذلك لقاء وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي ومنطقة «آسيان».

02.02.2024
Staatsminister Lindner will Beziehungen zu Partnern im Indo-Pazifik vertiefen
© pictureAlliance/dpa

بروكسل (d.de/AA)- يشارك وزير الدولة في وزارة الخارجية الألمانية، توبياس ليندنر في منتدى وزراء الاتحاد الأوروبي والمحيط الهندي والمحيط الهادئ وكذلك في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي ومنطقة «آسيان» في بروكسل. في محور هذا الاجتماع التشاور بين بلدان الاتحاد الأوروبي والبلدان الشريكة في مناطق المحيطين الهندي والهادئ حول السياسات الأمنية والتحديات الاقتصادية وتلك المتعلقة بالمناخ.

هذا ويسعى الاتحاد الأوروبي من خلال «استراتيجيته للتعاون مع مناطق المحيطين الهندي والهادئ» إلى تحقيق هدف تعزيز التعاون مع هذه المناطق وتعميق وتنويع العلاقات. كما تمضي الحكومة الألمانية الاتحادية أيضا قدمًا في تعزيز العلاقات مع منطقة المحيطين الهندي والهادئ بناءً على مبادئها المتعلقة بمنطقة المحيطين الهندي والهادئ، وتنشر تقارير مرحلية سنوية في هذا الشأن. ضمن إطار الاتحاد الأوروبي، تلتزم ألمانيا أيضا بتعزيز اتفاقيات التجارة الحرة على أسس مستدامة مع دول منطقة المحيطين الهندي والهادئ وكذلك الاستثمار في البنية التحتية عالية الجودة كجزء من مبادرة الاتحاد الأوروبي «مبادرة اتصال البوابة العالمية - غلوبال غيت واي».