الكهرباء المتجمعة من أجل تحول الطاقة

وضعت ألمانيا أهدافا طموحة على صعيد التوسع في الاعتماد على الطاقة المتجددة. نستعرض في سلسلتنا مجموعة من المشروعات التي تساهم في دعم مشروع تحول الطاقة. سلسلة Deutschland.de حول "تحول الطاقة"، الجزء الثالث.

Schwarmstrom
picture-alliance/dpa

تعيد ألمانيا بناء نظام شبكة الكهرباء: يجب أن تصبح طاقة الرياح والشمس العمود الفقري للتزود بالطاقة. ومن أجل ضمان استمرارية التزود بالكهرباء بشكل دائم، رغم الاعتماد على المصادر الطبيعية المتقلبة والمتذبذبة، تبرز الحاجة إلى حلول عملية ذات مرونة، منها على سبيل المثال "الطاقة المتجمعة"، التي تربط محطات توليد الكهرباء بطاقة الرياح مع محطات الطاقة الصغيرة المتواجد في المباني والمنازل. وتقوم إحدى شركات الطاقة في هامبورغ حاليا بإثبات إمكانية نجاح هذه الطريقة عمليا لأول مرة.

 

يتواجد مركز "التيار المتجمع" في هامبورغ. وهو يتبع لشركة الطاقة "ليشتبليك" (نظرة النور) المتواجدة هناك، وهي أكبر شركة تزود بالطاقة "الخضراء" في ألمانيا. يقوم المركز بربط المحطات الصغيرة العاملة بالغاز، والتي طورتها الشركة بالتعاون مع شركة فولكسفاغن العملاقة، والمتواجدة على سبيل المثال في الأبنية السكنية المتعددة الشقق أو في المباني الإدارية المحلية، حيث تقوم هناك بإنتاج التدفئة والطاقة الكهربائية على مقربة من المستهلكين. كانت الشركة تستفيد من هذه المحطات الصغيرة من أجل تعديل وتحييد التذبذبات التي تطرأ على التزود بالطاقة من الشمس والرياح بسبب التغيرات الجوية.

 

بهذه الطريقة يصبح بالإمكان على سبيل المثال، في حال إنتاج كمية زائدة من الطاقة البيئية فصل عنفات الطاقة الهوائية عن الشبكة. وسوف تتمكن في المستقبل الشركات الألمانية الأربعة المنتجة للطاقة الاستفادة من هذا الفائض المتولد من طاقة الرياح الذي توفره لها شركة تنظيم الطاقة "Regelenergie" في هامبورغ، والذي يمكن استخدامه لضمان الاستقرار في الشبكات. وقد أنجزت الاختبارات الناجحة الأولى بفضل محطة لطاقة الرياح في ولاية براندنبورغ. المركز الرئيسي في هامبورغ سيكون قادرا على التحكم بتوليد الطاقة من عنفات طاقة الرياح بشكل فردي، وكذلك التحكم بكافة المحطات مجتمعة. وسوف يتم استخدام برامج كومبيوتر خاصة تجمع معلومات عن احتياجات سوق الطاقة وأحوال الطقس وطاقة المحطات المختلفة. حيث تقوم هذه البرامج بوضع خطط العمل المناسبة وتتدخل مباشرة في عمل المحطات الفردية الصغيرة، وكذلك في نشاط العنفات الهوائية. وتتيح شركة ليشتبليك لشركات الطاقة الأخرى، مثل عنفات طاقة الرياح فرصة الانضمام إلى شبكة تسويق "الكهرباء المتجمعة".

 

تدعم الحكومة الألمانية الاتحادية مثل هذه الخطوات. وهي تقدم منذ مطلع 2013 ما يعرف باسم علاوة التحكم عن بعد، وذلك ضمن إطار قانون الطاقة المتجددة. الهدف من هذه الخطوة هو تحسين وتطوير إمكانات دمج طاقة الرياح في شبكة الكهرباء.

 

www.bmu.de

www.lichtblick.de

© www.deutschland.de