لمهن المطلوبة في ألمانيا

يتمتع الأجانب من أصحاب المؤهلات والاختصاص في هذه المجالات بأفضل فرص العمل في ألمانيا.

المتخصصون في المعلوماتية يتمتعون في ألمانيا بفرص جيدة للنجاح المهني.
المتخصصون في المعلوماتية يتمتعون في ألمانيا بفرص جيدة للنجاح المهني. iStockphoto / gilaxia

الحاجة إلى العمالة التخصصية والمؤهلة كبيرة، وهي في تزايد مستمر، بسبب التحول السكاني (الديمغرافي). وتشتد الحاجة بشكل خاص إلى مهن MINT (العلوم الطبيعية والتقنية)، وفي مجال الرعاية الصحية، حيث يتوجب على ألمانيا حاليا الاعتماد على العمالة المتخصصة القادمة من الخارج في هذه المجالات. الكثير من فرص العمل يشغلها اليوم الأجانب. ففي العام 2017 فقط وصل عدد المهاجرين المتخصصين والمؤهلين القادمين من خارج بلدان الاتحاد الأوروبي إلى 38000 إنسان. هذا ما ورد في بحث أجرته مؤسسة برتلسمان المعروفة.

الأطباء

لا يوجد مهنة تنافس الطب من حيث الاحترام والتقدير الاجتماعي في ألمانيا. وهي من بين المهن الأعلى من حيث الرواتب. رغم ذلك هناك نقص في عدد الأطباء الممارسين في المناطق الريفية، وكذلك في المشافي القائمة في هذه المناطق. ويعمل في ألمانيا حاليا حوالي 45000 طبيب أجنبي، وهو عدد يعادل ضعفي ما كان عليه في العام 2013.

الشروط: حامل شهادة الطب من الخارج يجب أن يحصل على ترخيص رسمي لمزاولة مهنة الطب في ألمانيا، في حال الاعتراف بشهادته الأجنبية.

العمالة المتخصصة في مجالات الرعاية

يسهل على العمالة المتخصصة في الرعاية والخدمات الصحية العثور على فرصة عمل في ألمانيا. المستشفيات ودور المسنين وغيرها من مؤسسات الرعاية تحتاج إلى الكثير من العاملين المتخصصين والمؤهلين.

الشروط: من يحمل شهادة مهنية في مجال الرعاية من بلد أجنبي يمكنه الحصول على اعتراف بشهادته في ألمانيا، وذلك شريطة أن يتمتع باللياقة الصحية ويمتلك معرفة باللغة الألمانية، حيث يتراوح المستوى المطلوب في اللغة حسب الولاية، بين B1 وB2.

المهندسون

يتمتع المهندسون في بلاد الصناعة بأفضل الفرص وإمكانات التطور المهني والرواتب الجيدة. شركات التقنيات الكهربائية وتقنيات البناء وصناعة الآلات والسيارات تبحث بشكل حثيث عن أصحاب التأهيل والاختصاص. ويتمتع الأكاديميون حاليا بفرص جيدة في العمل في مهن متنوعة، حتى لو اختلفت قليلا عن اختصاصهم. كما أن الرقمنة تزيد من الطلب على المتخصصين.

الشروط: من يريد العمل كمهندس أو كاستشاري هندسي يجب أن يحمل تأهيلا جامعيا يعادل نظيره من التأهيل في ألمانيا، أي أن يتم الاعتراف بشهاداته في ألمانيا.

العلوم الطبيعية والمعلوماتية

يوجد نقص أيضا في مجالات علوم MINT، أي الرياضيات والمعلوماتية والعلوم الطبيعية والتقنية. وسواء القطاعات الاقتصادية الخاصة أو مؤسسات البحث العلمي الحكومية والرسمية، مثل مؤسسة ماكس-بلانك، أو مؤسسة فراونهوفر فإنها جميعا تتيح فرص عمل مثيرة لأصحاب الاختصاص والتأهيل في هذه المجالات.

الشروط: يمكن لأصحاب الاختصاص الأجانب في مجالات MINT التقدم لتعديل ومقارنة شهاداتهم لدى المكتب المركزي للتعليم الخارجي (ZAB).

كافة المعلومات المتعلقة بالعمل في ألمانيا يقدمها موقع حقق النجاح في ألمانيا

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here: