"أشبه بالعودة إلى العودة للوطن"

العالمة المخضرمة والخبيرة الكبيرة في أمور العولمة أرميتا نارليكار هي الرئيسة الجديدة لمعهد Giga في هامبورغ

Charlie Gray/Contour by Getty Images - Amrita Narlikar

ما الذي تعنيه العولمة، هو تماما مت تعرفه أمريتا نارليكار من تجربتها الذاتية. فقد أجرت أبحاثها وعملت في التدريس في مختلف زوايا العالم تقريبا، من نيودلهي إلى أكسفورد، إلى إكستر وييل وبروكسل، وأخيرا في كامبريدج. على أساس خلفيتها "العالمية" كانت مستعدة لعملها الجديد في هامبورغ خير استعداد: ففي تشرين الأول/أكتوبر 2014 تم تعيين نارليكار رئيسة للمعهد الألماني للأبحاث الدولية والإقليمية (Giga). مركز الأبحاث الشهير لدراسات العلوم الاجتماعية الإقليمية، يبحث في طرق وأساليب التنمية الشاملة في أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط. وقد اهتمت نارليكار في أبحاثها بشكل مكثف بموضوعات التجارة الدولية وصعود قوى عالمية كبيرة جديدة وبروز حوارات متعددة الجنسيات.

 

قدراتها مطلوبة في شتى أنحاء العالم: حيث قامت نارليكار بتقديم مقترحات من أجل إصلاح منظمة التجارة الدولية. كما تشير مفكرة أبحاث الخبيرة في شؤون العولمة إلى ارتباط وثيق مع السياسة العملية، وهذا ما تقدره هي أيضا في معهد Giga. "إنني سعيدة بالتعاون المُكثّف والبَنّاء مع وزارة الخارجية الألمانية ومع مجلس ولاية مدينة هامبورغ الهانزية الحرة"، حسب الباحثة المخضرمة. في هامبورغ، تقترب العالمة "جغرافيا أيضا" من أحد موضوعات أبحاثها الرئيسية، وهو التجارة الدولية، حيث تعتبر المدينة واحدا من أكبر موانئ سفن الحاويات والشحن التي يَقلّ مثيلها. وقد اعتبرت أن الحضور إلى ألمانيا بالنسبة لها، كان بمثابة عودة إلى الوطن. "ما زلت أحمل بعضا من أجمل ذكريات طفولتي، من زياراتي إلى ألمانيا مع أمي، خلال عملها في مجال البحث العلمي، حيث أقمنا أيضا صداقات مازالت مستمرة حتى الآن"، تقول في إحدى المقابلات.

www.giga-hamburg.de