حل مشكلة البلاستيك

تعتمد ألمانيا على القفزات الإبداعية. نستعرض أربع أفكار تقف على حافة التطبيق العملي: الجزء 2: التعويم المجهري.

رولاند دامان ومحطة التعويم المجهري
رولاند دامان ومحطة التعويم المجهري SPRIND GmbH

نحن نعيش في عالم مليء بالبلاستيك. وتذهب التقديرات إلى إنتاج ثماني مليارات طن من البلاستيك منذ عام 1950 حتى الآن. 30 في المائة من هذه الكمية تمت إعادة تدويرها، إلا أن 70 في المائة الباقية تسبح في غالبيتها اليوم في البحار. أشعة الشمس وحركة الأمواج تسهم في تفتيت هذا البلاستيك وتحويله إلى قطع صغيرة يتراوح حجمها من 0,1 حتى 5 ميليمتر فقط. هذا البلاستيك الدقيق يتغلغل إلى السلسلة الغذائية، وبالتالي إلى الإنسان. نحن نتناول أسبوعيا من البلاستيك ما يعادل وسطيا وزن بطاقة الائتمان العادية.

رولاند دامان وفريق عمله
رولاند دامان وفريق عمله SPRIND GmbH

المهندس رولاند دامان يريد تغيير الأمر: من خلال تعويم البلاستيك الدقيق. من خلال هذه التقنية يتم ميكروسكوبيا إدخال فقاعات هواء دقيقة، لا يتجاوز قطرها ثلث قطر شعرة الإنسان، وذلك بتركيز عال. تعلق بهذه الفقاعات تقريبا جميع المواد الصلبة الدقيقة الموجودة في الماء وتطفو بذلك على سطح الماء. حينها يصبح بالإمكان جمع واستبعاد طبقة الأوساخ المتواجدة على هذا السطح. يتم حاليا استخدام هذه التقنية في محطات المعالجة من أجل تنقية المياه. وحسب دامان فإنه بالإمكان زيادة أداء هذه المحطات بمقدار يصل إلى 50 في المائة، من خلال زيادة بسيطة في المساحة فقط.  

نجاح في المختبر بنسبة 99,7 في المائة

بذات الكفاءة تعمل عملية إزالة قطع البلاستيك الدقيقة من الماء. حيث تمكن دامان وفريق عمله من استخراج 99,7 في المائة من قطع البلاستيك الدقيقة من مياه من نهر فيزر. ومن أجل أن تنجح هذه الطريقة في المياه المفتوحة يعمل دامان مع فريق عمله حاليا بكل اجتهاد، بغية إنجاز موديل أولي لجهاز يمكنه السباحة في هذه المياه. ويمكن تصور مثل هذا الجهاز على شكل سلة فاكهة هائلة الحجم تطفو مقلوبة رأسا على عقب، حسب توصيف المهندس. في الأعلى تم تثبيت حلقة سباحة منعا للغرق، وفي الأسفل تقوم صمامات بنفث سحابة من الفقاعات الدقيقة التي تعمل بشكل جاذب للبلاستيك، حيث تعلق به وتقوم برفعه نحو الأعلى، إلى سطح الماء.  

"يعتبر التعويم المجهري وفق مبدأ التدفق الحر الطريقة الوحيدة الممكنة تقنيا واقتصاديا لجمع قطع البلاستيك الدقيقة التي يتراوح حجمها من 0,1 إلى 5 ميليمتر واستخراجها من الماء، دون استخدام المواد الكيميائية، وبأقل مقدار من الطاقة"، حسب دامان، في بث مباشر عبر بودكاست الوكالة الاتحادية للقفزات الإبداعية (SPRIND) ، التي تدعم مشروعه هذا. الخطوات القادمة: تجهيزات لسطح المياه من أجل المياه الراكدة، مثل أحواض احتجاز مياه الأمطار أو بحيرات السدود. بعدها سيتم التوجه إلى المياه الجارية.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here