نباتات العام 2016

مرة جديدة تختار منظمات حماية الطبيعة في عام 2016 أيضا بعض أنواع النباتات لتكون "نباتات العام"، لكي تلقي الضوء على أوضاعها بشكل خاص.

picture alliance/Arco Images - Wiesenschlüsselblume

شجرة العام 2016: شجرة الزيزفون الشتوي (تيليا كورداتا). "لجنة شجرة العام" اختارت شجرة بسيطة لا تتطلب الكثير: شجرة الزيزفون الشتوي هي الأخت الصغرى للزيزفون الصيفي، وهي من أكثر الأشجار شعبية في ألمانيا، إلى جانب الكستناء والبلوط. وقد ألهمت هذه الشجرة الشعراء والموسيقيين، وأطلقت عطرها الرائع، ولا تتطلب في المقابل أي شيء: على أطراف الطرقات، وفي المنازل والمتنزهات. كما أن أزهار الشجرة التي يمكن أن يصل عمرها إلى 1000 سنة تساعد منذ قرن من الزمن في تعطير الشاي المضاد لأمراض الرشح والكريب.

 

وردة العام 2015: وردة الحقل. اسمها العلمي الزراعي "بريمولا فيريس" يعني "أول ورود الربيع". ولكن مع الأسف تتراجع أعداد وردة الحقل في ألمانيا بشكل ملحوظ. الاستخدام المكثف للمروج والمراعي واستخدام الأسمدة ونمو الأحراش، حرم هذه الوردة من الضوء الضروري للحياة. وقد عمدت مؤسسة لوكي شميت إلى اختيار هذه الوردة المهددة لتكون وردة العام، من أجل الدعاية والدعوة إلى حمياتها.

 

النبتة الطبية لعام 2016: الكبابة (حب العروس). تساعد في تخفيف الالتهاب، وضد الحساسية، وحسب هيلدغارد فون بينغن، تقود إلى "روح مرحة وإدراك حاد ومعرفة صافية": النبتة الطبية لعام 2016 هي الكبابة التي يعود موطنها الأصلي إلى إندونيسيا. مع اختيار هذه النبتة يسعى NHV تيوفراتوس إلى لفت الانتباه إلى آثارها الطبية الجيدة في معالجة الصداع والزكام وأمراض المسالك البولية.

 

النبتة الدوائية لعام 2016: الكمّون. تعرفه الأمهات على أنه الأمل الأخير في معالجة آلام البطن لدى الصغار: الكمون. وهو ليس فقط نوع من البهارات اللذيذة في الطعام، وإنما ثبت علميا أن زيته يساعد في معالجة التشنجات والتخلص من الغازات. زيت الكمون في كبسولات الأمراض المعوية هو أيضا الخيار الأول في معالجة تهيجات (متلازمة) الأمعاء العصبية. الحلقة الدراسية "تاريخ تطور علم العقاقير" في جامعة فورتسبورغ اختارت هذه النبتة من أجل الإشارة إلى أهميتها وفعاليتها في الطب وزيادة الوعي والإدراك لها.

 

نبتة العام 2016: السوسن. تستمد السوسن اسمها الألماني من ملكة قوس قزح اليونانية "إيريس". مع بدايات الصيف يتموج بحر من السوسن على ضفاف بحيرة بودن في الجنوب الألماني. عشرات الآلاف من أزهار السوسن "السيبيرية" الزرقاء النرجسية اللون تنتصب شامخة لفترة وجيزة. وبغض النظر عن هذه الزينة الرائعة تعتبر زهرة السوسن معرضة للتهديد بشكل كبير، وهي تتمتع بالحماية بموجب قرار مجلس الولايات الألمانية.

www.nabu.de

© www.deutschland.de