أجمل ثمانية عجائب في الطبيعة

سحر طبيعي: نستعرض لكم ثمانية عجائب طبيعية في ألمانيا، تتميز بجمالها الساحر، بحيث يرغب المرء في الانطلاق إلى هناك مباشرة.

أجمل ثمانية عجائب في الطبيعة
يوجد في ألمانيا العديد من المواقع الطبيعية التي تستحق عناء الاستكشاف. Nikolas Hoffmann/stock.adobe.com

شلالات أوراخ في جبال الألب في منطقة شفابن

لا، أنت لست بصحبة فرودو في منطقة السهول الفيضية. إلا أن شلالات أوراخ في ولاية بادن-فورتمبيرغ تتميز بألوان ساحرة وطبيعة خلابة، مثل تلك المعروفة في ملحمة تولكين الخيالية. ينهال الماء نحو الوادي من حافة جرف من الحجر المسامي يرتفع 37 مترا.

Uracher Wasserfall
Uwe Naumann/stock.adobe.com

الصخور الكلسية في جزيرة روغن

هذه المعجزة الطبيعية ألهمت الرسام كاسبار دافيد لرسم لوحته الشهيرة "صخور كلسية في روغن"، التي تعتبر من أهم الأعمال الفنية الألمانية في العصر الرومانسي. ذروة هذا الساحل الوعر هو كرسي الملك المهيب "كونيغ شتول" الذي يشمخ على ارتفاع 118 مترا.

Kreidefelsen auf der Insel Rügen
Steffen Eichner/stock.adobe.com

جبال إلبة ذات الصخور الرملية في زاكسن

الجبال الوسطى في أعالي نهر إلبة تسحر الناظرين بتركيبتها الصخرية المهولة. هذه الطبيعة تغري هواة المسير بجولات ساحرة ومشاهد خلابة.

Elbsandsteingebirge
Uwe Naumann/stock.adobe.com

أنّا الطويلة (لانغة أنّا) في هيلغولاند

أنّا الطويلة في جزيرة هيلغولاند الواقعة في بحر الشمال ترتفع 47 مترا وتزن حوالي 25000 طن. الصخرة المتميزة مكونة من الحجر الرملي الأحمر الملون، وترتفع بحيث يمكن رؤيتها من مناطق براندنبورغ. 

Lange Anna auf Helgoland
Ralf Droste/stock.adobe.com

جدار "الشيطان" (تويفل ماوَر) في مناطق هارتس

المجموعة الصخرية التي تحيط بها الحكايات والأساطير تمتد ما يزيد عن 20 كيلومترا في مناطق شمال سهول هارتس. ورد في مجموعة حكايات الإخوة غريم أن الشيطان هو الذي بناها، في محاولة منه لاقتسام العالم مع الله.

Teufelsmauer im Harz
Oliver Henze/stock.adobe.com

كهوف "الجنيات" زالفيلدر في تورينغن

في المنجم القديم في زالفيلد تجتذب الكهوف اليوم الكثير من الزوار. من زار هذه المنطقة يدرك سبب احتواء كتاب الأرقام القياسية العالمي "غينيس" هذه الكهوف منذ 1993، حيث يعتبرها "أكثر كهوف العالم غنى بالألوان".

Saalfelder Feengrotten in Thüringen
U. Gernhoefer/stock.adobe.com

الصخور الخارجية (إكسترن) في غابة تويتوبورغ

نصب تذكاري طبيعي وثقافي في آن واحد تشكله الصخور الخارجية بالقرب من هورن-باد ماينبيرغ في ولاية نوردراين-فيستفالن. في العصور الوسطى قام حجارون بنحت صورة فريدة للسيد المسيح في إحدى هذه الصخور. ويفترض الخبراء أن هذه التركيبة الصخرية الرائعة كانت تستخدم قديما كمرصد لمراقبة النجوم أو دار للعابدة.

Externsteine im Teutoburger Wald
John Smith/stock.adobe.com

بحيرة "الملك" (كونيغ زي) في بافاريا

بين المنحدرات الجبلية الشديدة الانحدار في جبال الألب في بيرشتسغادن تتربع بحيرة كونيغ زي (الملك) وكأنها مضيق بحري. وعندما تسطع عليها الشمس تتلألأ المياه بخضرتها اللازوردية. ما لا يمكن أن تعبر عنه الصورة هو الانتشار الغريب لصدى الأصوات الذي يصدر من بين الصخور المرتفعة فوق البحيرة.

Königssee in Bayern
Henry Czauderna/stock.adobe.com

© www.deutschland.de