مدينة عالمية ونظرة بعيدة

حماية المناخ وأهداف الاستدامة العالمية: هامبورغ تفوز بجائزة منظمة اليونيسكو 2019 للتعليم والتنمية المستدامة. 

شعار هامبورغ الحديث: فيلهارمونيكا إلبة
شعار هامبورغ الحديث: فيلهارمونيكا إلبة dpa

استحقت مدينة هامبورغ جائزة اليونيسكو للتعليم والتنمية المستدامة، وذلك بالتشارك مع صندوق مجموعة كامبهيل من بوتسوانا ومؤسسة استدامة الأمازون البرازيلية. ويتم تسليم الجائزة في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2019، خلال المؤتمر العام لمنظمة اليونيسكو في باريس.

لماذا تنال هامبورغ هذا التكريم؟

يتخذ التعليم من أجل التنمية المستدامة (BNE) في هامبورغ أوجها عديدة: من خلال العديد من المشروعات والبرامج تولي المدارس اهتماما لأهداف حماية المناخ، حيث ينال المدرسون تأهيلا خاصا، كما يعملون في مجالات مراقبة النوعية خارج الإطار المدرسي. وعلى الصعيد الجامعي يوجد "تحالف جامعات هامبورغ من أجل الاستدامة"، كما تقوم جامعة هامبورغ بتنسيق شبكة العلاقات الألمانية "الاستدامة في الجامعات". وتتطلع المدينة إلى تخفيض انبعاثات الغازات العادمة "الدفيئة" بمقدار 80 في المائة، بحلول العام 2050، وتعمل بشكل مكثف على مبادرتها "هامبورغ تتعلم الاستدامة" ومواءمتها مع أهداف الأمم المتحدة حول الاستدامة.

ماذا يعني شعار "هامبورغ تتعلم الاستدامة"؟

تأسست مبادرة "هامبورغ تتعلم الاستدامة" في العام 2005. وهي عبارة عن تجمع يضم سلطات هامبورغ والمؤسسات والجمعيات والشبكات والأشخاص العاملين جميعا في مجال التعليم من أجل التنمية المستدامة. تدعم هامبورغ المبادرة الذاتية للعديد من المؤسسات. وهكذا يقوم ضمن إطار برنامج "فعاليات المناخ في المدرسة" على سبيل المثال مدرسون وتلاميذ بتطوير خطة لحماية المناخ، بما يتناسب مع الظروف الخاصة لمدرستهم.

وماذا تخطط هامبورغ للمستقبل؟

139 مندوب عن سلطات المدينة والاقتصاد، إضافة إلى منظمات غير حكومية تعاونوا، وبتفويض من مجلس أمناء المدينة على وضع "خطة هامبورغ BNE العامة 2030". ومن المفترض أن يقر مجلس أمناء المدينة هذه الخطة حتى نهاية 2019. مبادرة التعليم من أجل الاستدامة سوف تحظى بزخم ودعم من خلال الخطة العامة، وسوف تترسخ في مختلف المجالات، من التعليم المبكر للأطفال الصغار، مرورا بالمدرسة، وحتى الجامعة والتأهيل المهني.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany?
Subscribe here: