17 هدفا من أجل عالم أفضل

العنوان مضلل: استراتيجية الاستدامة الألمانية تتوجه إلى الناس في جميع أنحاء العالم. وهذه هي الأهداف والنجاحات.

مياه نظيفة للجميع: أحد أهداف أجندة 2030
مياه نظيفة للجميع: أحد أهداف أجندة 2030 Getty Images/iStockphoto

عندما أقرت منظمة الأمم المتحدة في العام 2015 برنامج أجندة 2030 الذي يتضمن 17 هدفا عالميا للاستدامة (SDG) كانت ألمانيا تحتفل بمرور 13 عاما على وضع استراتيجية وطنية للاستدامة. المؤكد هو: هذه الاستراتيجية يمكن أن تنجح فقط إذا لم تتوقف عند حدود البلاد. لهذا السبب تعمل ألمانيا على مستويات متعددة الأطراف من أجل تحقيق أهداف أجندة 2030، وذلك ضمن إطار الاتحاد الأوروبي وضمن مجلس الأمن الدولي على السواء.

كيف تبدو الجهود الألمانية على المستوى الدولي من أجل أهداف الاستدامة

تنطوي استراتيجية الاستدامة الألمانية التي تم تحديثها في 2018 على المزيد من الأهداف الرامية إلى التعاون الدولي في مجال التنمية. حيث تنشط ألمانيا على سبيل المثال في مجال الوقاية من نشوب النزاعات ودعم السلام، واحترام حقوق الإنسان، ومحاربة الجوع والفقر وأسباب اللجوء، وكذلك حماية المناخ وتحقيق العدالة والمساواة بين الجنسين.

Quick facts
استراتيجية الاستدامة الألمانية

تعتمد على أهداف الاستدامة العالمية السبعة عشر (SDG). الأهداف الوطنية هي ...

55
في المائة

معدل تخفيض الغازات العادمة حتى العام 2030، بالمقارنة مع العام 1990.

45
في المائة

نسبة تخفيض ملوثات الهواء حتى العام 2030، مقارنة بالعام 2005.

20
في المائة

نسبة الزراعة البيئية بحلول العام 2030.

34
في المائة

من الأسواق هي حصة المنتجات الممهورة بالخاتم الحكومي للبيئة (الإيكولوجي).

18
في المائة

نسبة مساهمة مصادر الطاقة المتجددة في إجمالي استهلاك الطاقة في البلاد.

كيف تدعم الحكومة الألمانية الاتحادية الجهود الاجتماعية؟

يقوم مجلس الاستدامة سنويا بتنظيم أيام نشاطات وفعاليات ومنافسات بين الأفكار. وبشكل عام ينمو في ألمانيا الاهتمام بأسلوب المعيشة المستدامة. ويبذل جيل الشباب بشكل رئيسي الكثير من الجهود، وهذا ما ينعكس من خلال المشروعات المبتكرة والشركات الناشئة والصاعدة وتظاهرات "أيام الجمعة من أجل المستقبل".

صفحة الويب "السبعة عشر المجيدة" تقدم بأسلوب ممتع معلومات عن أهداف الأمم المتحدة للاستدامة وعن المساهمات الألمانية على هذا الصعيد.

كيف تقوم ألمانيا بقياس وتقييم نجاحات استراتيجية الاستدامة؟

يقوم مكتب الإحصاء الاتحادي بقياس التقدم والإنجازات التي تحققها الإجراءات الوطنية والدولية من خلال 65 مؤشر، بشفافية، ويمكن متابعتها أون لاين. ويقوم المكتب كل سنتين بنشر تقرير عن الأوضاع الحالية. وفق تقرير 2018 فقد تم تحقيق أهداف استراتيجية الاستدامة الألمانية بما يتوافق مع ما يزيد عن ثلثي المؤشرات، أو يمكن تحقيقها مع استمرار التطورات بذات الوتيرة. إلا أن الأهداف من 28 مؤشر بقيت حسب التقييم الحالي بعيدة المنال، ومنها مثلا انبعاثات الغازات العادمة (الدفيئة) والمساواة في الأجور بين الرجل والمرأة.

كما تتيح ألمانيا لمجموعة من الخبراء الدوليين اختبار استراتيجيتها المتعلقة بالاستدامة بانتظام. وقد تضمنت مراجعة مقارنة 2018 شيئا من المديح، وشيئا من التحذير في ذات الوقت. حيث جاء أن ألمانيا تحتل موقعا متقدما بصفتها من رواد الاستدامة، إلا أنه يتوجب عليها السعي بشكل أكثر جدية إلى تحقيق أهدافها.

استراتيجية الاستدامة الألمانية 2018

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here: