تعزيز قوة المرأة

لا تكتفي ألمانيا ببذل الجهود ضمن مجلس الأمن الدولي من أجل تحقيق المشاركة العادلة للمرأة. ثلاثة أمثلة.

لا توفر ألمانيا جهدا من أجل حماية حقوق المرأة في العالم
لا توفر ألمانيا جهدا من أجل حماية حقوق المرأة في العالم dpa

تشكل النساء حوالي 50 في المائة من سكان العالم. رغم ذلك ليس للمرأة في العديد من بلدان العالم ذات الحقوق التي يتمتع بها الرجل. لهذا السبب لا توفر ألمانيا جهودا في السعي إلى تحقيق المساواة وحماية أفضل للمرأة وحقوقها.

دعم المرأة من خلال التعاون في مجالات التنمية

تقوم الهيئة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) بدعم حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين من خلال العديد من المشروعات في البلدان المختلفة. ويتنوع مجال الجهود الألمانية، من المراكز الصحية للأمهات والأطفال الصغار في الكونغو، مرورا بدعم العمالة النسائية المتخصصة في مجال مصادر الطاقة المتجددة في المكسيك، وصولا إلى برامج تعزيز دور المرأة في المراكز القيادية في الشرق الأوسط.

تعزيز حقوق المرأة في أفغانستان

المنظمة الألمانية غير الحكومية "ميديكا مونديالة" تعتبر الوحيدة التي تقدم في أفغانستان منذ 2002 استشارات نفسية اجتماعية للسيدات من ضحايا العنف الجنسي. في مراكز استشارة ميديكا مونديالة في كابول وهيرات ومزار الشريف يمكن للنساء معالجة الصدمات النفسية التي تعرضن لها، كما يحصلن على معلومات تتعلق بحقوقهن. الكثير من النساء الأفغانيات لا يعرفن شيئا عن حقوقهن، ناهيك عن عدم تطبيق القوانين المتعلقة بحماية المرأة في أغلب الأحوال. ميديكا مونديالة تسعى إلى تغيير هذا الواقع.

دمج النساء في السياسة الأمنية

"المرأة والسلام والأمن" هو أحد الموضوعات الرئيسية التي تسعى ألمانيا إلى إثارة الانتباه حولها خلال سنتين من عضوية ألمانيا في مجلس الأمن الدولي. لابد من تعزيز وترسيخ المساواة ومشاركة وحماية المرأة في السياسة الخارجية والأمنية. في ظل الرئاسة الألمانية لمجلس الأمن الدولي، أصدر المجلس في نيسان/أبريل 2019 قرارا لمواجهة العنف الجنسي في مناطق النزاعات. بالإضافة إلى ذلك تؤيد ألمانيا مشاركة المرأة في مهمات القوات الدولية "الخوذ الزرقاء" لحفظ السلام.

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here