سلسلة الوحدات اللامركزية من أجل تحول الطاقة

يعول الخبراء على تقنية سلسلة الوحدات اللامركزية في المرحلة الثانية من مشروع تحول الطاقة.

dpa/Sebastian Kahnert - Energy transition

هل يمكن أن تكون تقنية سلسلة الوحدات اللامركزية هي مفتاح الحل من أجل تحول الطاقة؟  الواقع هو أن قطاع الطاقة يشهد تغيرات جذرية كبيرة.  حيث أن إنتاج الطاقة في محطات الطاقة الكبيرة يزداد ابتعادا عن المركزية، ويزداد لا مركزية، وتوجها نحو وحدات صغيرة لإنتاج الطاقة، تعتمد على مصادر الطاقة المتجددة. وفي صلب الاهتمام "المستهلك الفعال" الذي ينتج ويستهلك الطاقة بشكل مباشر. ويمكن لهذا المستهلك الفعال أن يبيع الطاقة في المستقبل بفضل تقنية سلسلة الوحدات اللامركزية (على مبدأ تجميع وحدات جمع البيانات اللامركزية في عالم المعلوماتية)، دون الحاجة إلى شركة الإمداد بالطاقة من أجل الحسابات. خبراء شركة الاستشارات الاقتصادية PwC درسوا هذه المسألة وتوصلوا إلى نتيجة مفادها أن هذه التقنية المستخدمة منذ فترة في قطاع المال يمكن أيضا أن يتم تطبيقها في مجال الطاقة.

وقد ذكرت دراسة مختصرة لمركز المستهلك في نوردراين-فيستفالن أنه مع هذه التقنية المستخدمة في الإنترنت، يمكن إجراء التحويلات في القطاع المالي بشكل مباشر، أي التبادل المباشر بين العميل والعميل الآخر، دون الحاجة إلى خدمات البنك أو البورصة. ويقوم الأمر على أساس موقع يقوم بتخزين البيانات حول عملية التحويل بين العارض والزبون وتشفيرها. وتتم عمليات التحويل بين أصحاب العلاقة مباشرة، كما يتم توثيقها. ومن الأمثلة المعروفة في هذا المجال، هي عملة الإنترنت "بايت كوين"، التي يمكن للمستخدمين تداولها دون الحاجة إلى بنك. بهذا يمكن توفير الرسوم والنفقات، التي كان من المفروض دفعها في الأعمال والتحويلات المصرفية المعتادة. وبشكل مشابه يمكن في قطاع الطاقة أن تنخفض أسعار الطاقة المفروضة على المستهلك، لأنه لن يعود هناك حاجة إلى شركات خدمات المدينة أو شركة الطاقة أو حتى بورصة الطاقة في عمليات التبادل عبر سلسلة الوحدات اللامركزية.

جهود واعدة للمرحة الثانية من تحول الطاقة

هذا الاتجاه الجديد أكده استطلاع حديث أجرته وكالة الطاقة الألمانية (dena) وشمل شخصيات قيادية وإدارية في قطاع الطاقة. ثلثا الذين شملهم الاستطلاع تقريبا من أصحاب القرار في هذا المجال يعتقدون أن انتشار مبدأ سلسلة الوحدات اللامركزية بات أمرا شبه مؤكد. حتى أن 21 في المائة منهم اعتبروا هذه التقنية على أنها مفتاح التحول الجذري في السوق، والذي سيغير مفاهيم اللعبة، بينما اعتبرها 14 في المائة على أنها حل اختصاصي ممكن على الأقل. "في المرحلة الثانية من مشروع تحول الطاقة يغدو من المهم تحقيق الترابط الذكي والمناسب بين مختلف الفاعلين في نظام الطاقة"، حسب أندرياس كولمان، رئيس إدارة وكالة dena. "تقنية سلسلة الوحدات اللامركزية تتيح بداية ومشاركة واعدة في هذا السياق".

www.pwc.de

www.dena.de

© www.deutschland.de