تعليمات الاستخدام لمعاهدة المناخ

في باريس اتفق المجتمع الدولي على المعاهدة، وفي بون سيتفق على التطبيق العملي. ما سبب أهمية مؤتمر المناخ COP 23.

Braunkohlekraftwerk
أعمدة بخار الماء تتصاعد من أبراج التبريد في محطة طاقة تعمل بالفحم dpa

ما هو الموضوع في بون؟

يعتبر مؤتمر المناخ COP23 في بون "مؤتمر تقني". المقصود بهذا هو أنه لا يتضمن اتخاذ قرارات كبيرة هامة، كما حصل في 2015 في باريس. حينها تم الاتفاق على معاهدة عالمية جديدة حول المناخ. والآن يدور الأمر حول ما يمكن تسميته تعليمات الاستخدام. ويعبر كبير المفاوضين الألمان كارستن زاخ من وزارة البيئة الاتحادية عن هذا بقوله أن الموضوع هو "مقترحات مكتوبة للتفاصيل والأمور الصغيرة".

ماذا يوجد على جدول الأعمال في بون تحديدا؟

مؤتمر COP23 سيمهد الطريق أمام الاختبار الأول لما تم الاتفاق عليه في باريس، وهو الأمر المطلوب تحقيقه حتى عام 2018. حيث سيتم خلال مؤتمر COP24 في مدينة كاتوفيتش البولونية التأكد من كفاية التزام الدول المختلفة بتخفيض وتقييد انبعاثات الغازات العادمة، من أجل أن يبقى العالم على الطريق الصحيحة نحو تحقيق الهدف الأساسي: تحديد ارتفاع درجة حرارة الأرض "دون درجتين مئوية بشكل واضح" والأفضل المحافظة على معدل 1,5 درجة مئوية.

لهذا السبب فإن مهمة مؤتمر بون تتلخص في تقديم مقترح أولي يتضمن "إرشادات تنفيذية"، أي ما يشبه وضع كتاب تعليمات من أجل التنفيذ العملي لمعاهدة باريس. وبشكل مبسط يمكن القول: يجب التفاهم على ماذا يتم احتسابه وكيفية هذا الحساب. وبالتأكيد أيضا: كيف يمكن تحقيق مستوى مرتفع من الشفافية بأسلوب موحد، من أجل التأكد من إجراءات حماية المناخ.

ما هو دور ألمانيا؟

المستضيف الحقيقي لمؤتمر COP23 هو في الواقع فيجي. ولكن بما أن الدولة الجزيرة الصغيرة الواقعة في المحيط الهادئ تفتقد إلى البنية التحتية اللازمة وإلى التمويل الضروري لتنظيم مثل هذ المؤتمر الذي من المتوقع أن يحضره 25000 مشارك، فإن مؤتمر المناخ يقام بدعم ألماني في مدينة بون.

وما سبب أهمية مؤتمر بون؟

مؤتمر المناخ COP23 هو الأول الذي يقام بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب بلاده من معاهدة باريس. حتى الآن يعتبر ترامب وحيدا في قراره هذا، كما أنه قام مؤخرا بتعديل تصريحه. ولكن السؤال يبقى: ما هي الآثار المترتبة على دبلوماسية المناخ؟ كيف تتحول مراكز الثقل؟ رغم ذلك تؤكد الحكومة الألمانية الاتحادية على أن مؤتمر المناخ يشكل إشارة قوية إلى نجاح الاتفاقات المتعددة الأطراف، وإلى أهمية ومنطقية البحث المشترك عن الحلول.

فيرينا كيرن

© www.deutschland.de