البيت الألماني والجناح الألماني في ريو

مرة أخرى تتمثل ألمانيا في الألعاب الأولمبية عبر "البيت الألماني"، ولكن الجديد هذه المرة هو الجناح "بافليون" الألماني المنتصب على الشاطئ.

Auswärtiges Amt - German House and German Pavilion in Rio

الملتقى: على الشاطئ. تتمثل ألمانيا مرة أخرى في الألعاب الأولمبية عبر "البيت الألماني". وذلك على شاطئ ريو دي جانيرو مباشرة. "نقطة الشاطئ الأزرق بارا" على أطراف منطقة بارا هي نقطة لقاء الفريق الأولمبي الألماني وكذلك فريق الأولمبياد الموازية، إضافة إلى شركاء من القطاعات الاقتصادية ورجال السياسة والإعلام. وإلى جانب الموقع المتميز والمتوسط بين الملاعب والميادين الرياضية المختلفة والمواقع الأهم سياحيا في المدينة والقرية الأولمبية، فإن المشوق في الموضوع هو الشكل المعماري الهندسي الغريب لما بات يسمى "نادي الساحل". يغطي البناء سقف من القش، يصل في بعض أجرائه حتى الأرض. "هذا الموقع يتميز بسحر خاص، حيث يقدم كل ما يرتبط بمدينة ريو في الأذهان: الخفة والإلهام والانفتاح والحيوية"، حسب ميشائيل فيسبر، عضو مجلس إدارة اتحاد الرياضة الأولمبية الألماني.

 

جناح مفتوح للجميع

 

الجديد هو الجناح "بافليون" الألماني "أهلا بالجميع" المفتوح للجميع، على شاطئ ليبلون. والذي من المفترض أن يشكل ملتقى لأبناء المدينة والسياح وكل من يرغب في أن يعيش أجواء ريو 2016 بين أحضان السحر الألماني-البرازيلي. ينتظر الزوار هنا نقل حي للمسابقات والعديد من العروض الرياضية والنشاطات الثقافية، إضافة إلى المشروبات والأطعمة الألمانية. ومن المفترض أن يكون الجناح ملتقى يساهم بالتعريف بألمانيا العصرية الديناميكية المبدعة، المتميزة بالاستدامة والمتفوقة في الرياضة. وتشارك في الجناح العديد من المؤسسات الألمانية المتواجدة في ريو دي جانيرو، مثل معهد غوتة والهيئة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ). وتعتبر ألمانيا إلى جانب الدنمارك، البلد الوحيد الذي حصل على الإذن بإقامة جناح خاص على الشاطئ من أجل أكبر حدث رياضي في العالم.

www.dosb.de

www.brasil.diplo.de

alemanhanosjogos.com.br

© www.deutschland.de