وجهات السفر المحببة في ألمانيا

برلين، ميونيخ، هامبورغ – ليس من المفاجئ أن تحتل الصدارة بين وجهات السفر المحببة في ألمانيا. ولكن هل كانت رامزاو وأوبرفيزل، في الحسبان؟ مختارات.

tunedin/Fotolia - Burg Schönburg, Deutschland

برلين

الجميع يتطلعون إلى زيارة العاصمة الألمانية: تتربع برلين على قمة تصنيف أكبر بوابة في العالم لتقييم الوجهات السياحية، "نصائح الرحلات" (Tripadvisor). المدينة الشديدة التعدد والتنوع بسكانها البالغ عددهم 3,4 مليون نسمة، تستحق هذه الصدارة. مواقع تذكارية ألمانية كبيرة، مثل بوابة براندنبورغ وكاتدرائية برلين، مبان عظيمة مثل ساحة ألكساندر بلاتس وإيست سايد غاليري، كنوز فنية مثل مذبح بيرغامون، ومشاهد ثقافية رديفة في المدينة الواقعة على ضفاف نهر شبري.

 

درسدن

قريبة جدا من المراتب الثلاث الأولى، بعد ميونيخ وهامبورغ في المركز الرابع: درسدن، المدينة الواقعة على نهر إلبة. لديها الكثير، أكثر من مجرد كنيسة فراونكيرشة ودار الأوبرا سيمبرأوبر. صحيح أن أجزاء كبيرة من المدينة تعرضت للدمار في الحرب العالمية الثانية، إلا أنها مازالت حتى اليوم تضم في نواتها التاريخية عمارة قديمة متميزة من عصر النهضة والباروك. هذا إلى جانب مجموعة متميزة من المطاعم والفنادق الألمانية في قمة الحداثة.

 

فرانكفورت على نهر الماين

بسرعة إلى الطائرة، والانطلاق في رحلة جوية؟ هذا ما توفره المدينة التي تضم أكبر مطار ألماني. من يدير ظهره سريعا، مغادرا فرانكفورت، يظلم المدينة والبلد. الحقيقة هي أن "ماين-هاتن" لديها الكثير مما تقدمه لزوارها. مدينة البنوك هي أيضا مدينة ثقافية من الدرجة الأولى على المستوى العالمي، بما تضمه من متاحف متميزة. وتطول حياة الليل من مقاهي نبيذ التفاح التقليدية حتى الحانات البديلة.

 

رامزاو

المرتبة الثامنة في تصنيف "نصائح الرحلات" يبين أن المدن الكبيرة ليست وحدها التي تشكل مواقع جذب للزوار والسياح في ألمانيا. رامزاو المدينة الصغيرة في مناطق بريشتسغادن لا يكاد يصل عدد سكانها إلى 2000 نسمة. رغم ذلك تتيح انطباعات عن ألمانيا وكأنها من الأحلام: طبيعة جبلية خلابة، بحيرات عذراء رائعة، غابات جميلة، مروج مزهرة. متعة أوقات الفراغ لا تُقارن بالنسبة لهواة التزلج على الثلج، وركوب الألواح المتزلجة سنوبورد، وكذلك لهواة التجول وراكبي الدراجات الجبلية ومتسلقي الجبال.

 

أوبرفيزل

بشكل مفاجئ أيضا وردت أوبرفيزل ضمن لائحة العشرة الأوائل. "أوبر" ماذا؟ أجل، نصيحة من خبير، بلدة صغيرة رومانسية تقع في أعالي وادي الراين الأوسط، وهي مصنفة ضمن الإرث العالمي حسب منظمة اليونيسكو، لا يزيد عدد سكانها عن 3000 نسمة. ولكن، أجواء العصور الوسطى تفوح هنا من أجزاء كثيرة من المدينة التي تمت المحافظة عليها بشكل جيد جدا، والتي يمكن زيارتها. كل هذا وضع البلدة الواقعة في ولاية راينلاند-بفالتس في المرتبة التاسعة بين أفضل وجهات السفر. هذا بالإضافة إلى الجمع بين النشاط الجسدي المتمثل في السير والتجول وبين تذوق النبيذ الذي تشتهر به المنطقة.

© www.deutschland.de