"أمير الكرنفال، ولو مرة في الحياة"

الكرنفال طريف وممتع، إلا أنه يتطلب الكثير من العمل. ميشائيل غيرهولد يروي رغم كل ذلك، سبب رغبته الدائمة في أن يصبح أمير الكرنفال.

أمير كرنفال كولونيا: في الكرنفال يتحول ميشائيل غيرهولد إلى الأمير ميشائيل الثاني  ميشائيل غيرهولد
في الكرنفال يتحول ميشائيل غيرهولد إلى الأمير ميشائيل الثاني ميشائيل غيرهولد Festkomitee Kölner Karneval

ألمانيا. الغناء والرقص والضحك طيلة اليوم – يمكن أن يكون هذا متعبا حقا. ميشائيل غيرهولد حقق رغم ذلك العمل الحلم بالنسبة له، لموسم واحد: هو أمير كرنفال كولونيا 2018.

حتى أربعاء الرماد أنت الأمير ميشائيل الثاني. من الذي يختفي بالفعل وراء لباس الأمير هذا؟

في الحياة اليومية أنا ميشائيل غيرهولد، أدير وكالة لتنظيم الفعاليات المختلفة. وقد كنت في 1996 أيضا أمير الأطفال في كولونيا. ولكن أن أصبح "أمير الكرنفال" ولو لمرة واحدة، فقد كان هذا حلم طفولتي الدائم. حيث أن المرء يكون الممثل الأعلى لكرنفال كولونيا. والآن، في سن الثلاثين تمكنت من تحقيق حلمي.

Michael Gerhold
Michael Gerhold Festkomitee Kölner Karneval

كيف كانت استعداداتك لهذا المنصب؟

رسميا يتم تعيين الممثلين الثلاثة للكرنفال – الأمير والفلاح والعذراء – من قبل عمدة مدينة كولونيا في شهر كانون الثاني/يناير. إلا أن العمل يبدأ قبل ذلك بفترة طويلة: ففي أيار/مايو من العام السابق يوجد ما يشبه مركز التقييم. حيث تبدأ اللقاءات التمهيدية والتحضيرات. أربع إلى خمس مرات أسبوعيا نتدرب على ظهورنا على المسرح، ونحصل على تأهيل وتدريب في الرقص والغناء.

نتعامل مع السعداء فقط، حتى في دور العجزة والمستشفيات. وهنا يكمن السحر والمتعة

Michael Gerhold, Kölner Prinz Karneval 2018

لا شك أنك تحتاج إلى بذل مجهود كبير خلال هذا الموسم الصعب، أليس كذلك؟

بالتأكيد. منذ بداية السنة أخذنا إجازات من أعمالنا ولدينا حوالي 15 موعدا وعرضا في اليوم، في دور المسنين ودور العجزة ورياض الأطفال ووحدات العناية والشركات. خلال أسابيع الكرنفال الخمسة نقوم نحن بإنجاز ما مجموعه 410 مواعيد.

نحن؟

أجل، نحن فريق كامل، من حلاق القصر والطبيب الخاص ودليل الأمير، الذي يكون له دور مدير الأعمال تقريبا، إضافة إلى حوالي 15 حارس للأمير، ومساعديه.

هذا يبدو متعبا حقا. ما الذي يدفعكم إلى هذا الأمر؟

الأمر متعب جدا. عندما ينتهي الكرنفال سوف أنام بضعة أيام، ثم أنطلق في إجازة. ولكن الأمر الأجمل هو أننا نتعامل مع أناس سعداء فقط، حتى في دور العجزة والمستشفيات. الناس يضحكون ويستمتعون كثيرا. وهنا يكمن السحر والمتعة بالنسبة لنا.

ولكن كل هذا يكلف بالتأكيد الكثير من النفقات؟

بالتأكيد هناك الكثير من النفقات، للملابس والإقامة في الفنادق والسيارات والطعام والشراب. المساعدون والسائقون يعملون تطوعيا بدون مقابل. ونحن لا نكسب شيئا من العروض التي نقدمها، وإنما نقوم بجمع المال لأغراض اجتماعية. وحتى بالنسبة لي شخصيا، تترتب علي بعض النفقات، إضافة إلى ترك العمل فترة من الوقت. الحلم في أن يكون المرء أمير الكرنفال ولو لمرة واحدة في العمر، ليس حلما رخيص الثمن. إلا انه يستحق هذا الثمن

© www.deutschland.de