مختبر الأفكار

شركات اجتماعية تسعى إلى جعل العالم أفضل، ولو بمقدار بسيط. مختبر الحلف الاجتماعي يدعم الشركات الصاعدة في هذا المجال: ما هو المهم؟

منتدى الأفكار الجيدة: مختبر الحلف الاجتماعي في فرانكفورت
منتدى الأفكار الجيدة: مختبر الحلف الاجتماعي في فرانكفورت Social Impact Lab Frankfurt

ألمانيا. خمس دقائق من الزمن مُتاحَة لإقناع لجنة التحكيم. كلارا أوتو تتحدث عن إجازتها في اليونان. حيث كانت تجمع أكياس النايلون عند الشاطئ عندما شاهدت فجأة ذلك الأخطبوط الذي كان يجر نفسه فوق سطل فارغ. لم تستطع أن تنسى تلك اللحظة إطلاقا. لدى عودتها إلى الوطن عمدت المصممة إلى تصميم نايلون عضوي مرن قابل للشد والتمدد، يمكن استخدامه في المنازل لتغطية الأطباق لدى وضعها في الثلاجة. رقائق الألمنيوم لم تعد ضرورية. لجنة تحكيم مختبر الحلف الاجتماعي في فرانكفورت معجبة بالفكرة: سوف يتم ضم أوتو إلى برنامج الدعم، إضافة إلى أربع فرق مشروعات أخرى في هذا اليوم، يجمعهم أنهم قاموا بتطوير أفكار لاندماج اللاجئين أو من أجل مزيد من التبادل مع الجوار. ما الذي ينتظرهم الآن؟ خمسة أسئلة وأجوبة.

ما هو مختبر الحلف الاجتماعي؟

إنه حاضنة الإبداعات الاجتماعية. هنا يحظى أصحاب الشركات الاجتماعية الجديدة بالدعم، أناس "يريدون المساهمة في حل مشكلة اجتماعية من خلال الأفكار والطرق الاستثمارية والتجارية"، حسب تعبير سيباستيان مارتين، مدير مختبر الحلف الاجتماعي في فرانكفورت. يوجد في ألمانيا سبعة مختبرات. وقد عمل هناك ما يزيد على 400 مؤسس على تطوير وتقديم أفكارهم.

ما الذي يقدمه المختبر بالتحديد للمؤسسين الجدد؟

كل شركة جديدة صاعدة تحصل على مُدَرّب من أجل التطوير. ويمكن للمؤسسين الجدد زيارة حلقات بحث حول التمويل والقانون والضرائب والتسويق وغيرها من الموضوعات المهمة. ممثلون من شركات كبيرة مثل SAP أو دويتشة بانك، إضافة إلى استشاريين مستقلين يرافقونهم كمرشدين وموجهين. ولكن هذه الشركة قبل كل شيء عضو في المجموعة، ويمكنها التواصل والتبادل والتشاور مع شركات ومؤسسين آخرين. ويمكن أن يستمر البرنامج حتى ثمانية أشهر.

هل يحق للشركات الاجتماعية تحقيق الربح؟

بالتأكيد. الشركة الاجتماعية يجب أن تكون ذات توجهات ربحية، حسب تعبير سيباستيان مارتين. "إلا أن هذا لا يجوز أن يكون على حساب الإنسانية أو البيئة".

باستمرار تسعى مزيد من الشركات إلى الاستثمار وفق أسس الاستدامة

أنيتة هويزر، مؤسسة أوتو بايسهايم

هل يحصل المرء على تمويل من أجل مثل هذه الأفكار الاستثمارية؟

الأمر ليس بهذه السهولة. "جميع مؤسسي الشركات الاجتماعية تشغلهم فكرة كيفية الحصول على رأس المال". حسب مارتينا كوخلينغ، مديرة البرنامج لدى مؤسسة KfW "مؤسسة بنك إعادة الإعمار"، التي تدعم مختبر فرانكفورت بالتعاون مع مؤسسة JPMorgan Chase ومؤسسة بروفيسور أوتو بايسهايم. "باستمرار تسعى مزيد من الشركات إلى الاستثمار وفق أسس الاستدامة. يتوجب على البنوك الاستعداد لهذا الأمر".

 

هل حقق مختبر الحلف الاجتماعي أية نجاحات تذكر؟

الكثير من النجاحات. على سبيل المثال مشروع "قِطبَة، قِطبَة". ورشة الخياطة تتيح للاجئين فرصة دخول سوق العمل الألمانية. ويقوم موقع دويتشلاند deutschland.de خلال الأشهر القادمة بالتعريف بشركات اجتماعية أخرى، ضمن سلسلة من المقالات.

© www.deutschland.de