الصوم عن البلاستيك في رمضان

"دليل الإفطار الأخضر" وتقويم الإفطار – نستعرض مشروعين استثنائيين لمناسبة شهر رمضان.

رمضان صديق البيئة: التخلي عن البلاستيك
رمضان صديق البيئة: التخلي عن البلاستيك artursfoto/iStock

هاشتاغ #الصوم عن البلاستيك في رمضان "#RamadanPlastikfasten": الاستدامة وصداقة البيئة

Baraa Abu El-Khair
باربارة أبو الخير هي الرئيس الثاني للجمعية الإسلامية لحماية البيئة "NourEnergy"، أو طاقة النور.

"تحاول جمعية طاقة النور دمج أهداف الأمم المتحدة حول الاستدامة في ألمانيا وعلى المستوى الدولي من خلال إعطائها بعدا إسلاميا. ومن بين هذه الجهود هاشتاغ "#الصوم عن البلاستيك في رمضان" #RamadanPlastikfasten، الذي نرى فيه أفضل ممارسة عملية لتطبيق أهداف الاستدامة. تحض الحملة على الاستهلاك المستدام الصديق للبيئة للمواد الغذائية وغيرها من المنتجات. وهذا يتضمن أيضا التخلي قدر الإمكان عن البلاستيك. نقدم النصح لمنظمي الإفطارات الجماعية والعامة: ما هي البدائل المتوفرة للأطباق وأدوات الطعام البلاستيكية؟ هل يجب أن تحتوي كل وجبة طعام على اللحم، أم يمكن أن تكون بعض الوجبات بدون لحم أيضا، أو حتى نباتية خالصة؟ مع الصوم الثالث عن البلاستيك في رمضان، قمنا هذا العام بإعداد "دليل الإفطار الأخضر". وهو يقدم المساعدة في التخطيط لإفطار مستدام.

تشارك أكثر من 20 جمعية إسلامية ومجموعة طلبة مسلمين في مختلف أنحاء ألمانيا في هذه الحملة. وبفضلها تمكنت جمعية إسلامية واحدة في فرانكفورت من توفير 10000 صحن بلاستيك خلال شهر رمضان. يعتبر شهر رمضان مناسبة جيدة لمثل هذا المشروع، حيث يرى المسلمون فيه مدرسة للروحانية والتهذيب السلوكي والتأمل. كما يراجعون سلوكهم الاستهلاكي وعاداتهم الاستهلاكية خلال هذا الشهر بشكل خاص. عندما ينجح المرء في اتباع أسلوب حياة مستدام لمدة شهر كامل، فإن فإمكانه في المستقبل دمج هذه الأفكار والمبادئ في حياته اليومية. بالإضافة إلى ذلك من المفترض أن يبين هذا المشروع أننا نحن المسلمون نهتم أيضا بالموضوعات التي تعود بالنفع والخير على المجتمع بأسره. نحن نهتم بمشكلات البيئة، التي تعنينا وتعني الأجيال القادمة."

تقويم الإفطار: حلو وتعليمي

Nadia Ddoukali
ناديا دوكالي اخترعت "تقويم الإفطار"

"استوحيت فكرة تركيب تقويم الإفطار من أولادي. بحثت عن إمكانية لشرح وتعليم معنى وروح الإسلام بأسلوب اللعب المشوق والمرح. حينها خطر على بالي تقويم عيد الميلاد لدى المسيحيين. وهكذا قمت بتركيب تقويم الإفطار بشكل مشابه: يضم التقويم 30 بابا، وخلف كل باب تختفي حبة تمر مغطاة بالشوكولاتة. وعلى كل باب مكتوب كلمة من الإسلام، تصاحب المرء طيلة اليوم وتساعده على فهم التعاليم الإلهية بشكل أفضل.

من المفترض أن يقرأ المسلمون القرآن في رمضان، ولكن من الصعب دمج 144 سورة في الحياة اليومية. لهذا السبب عمدت إلى اختيار كلمات مناسبة تنطوي على بعض الأفكار. يحصل كل الزبائن لدى شرائهم تقويم الإفطار على كتاب إلكتروني مجاني، كتبته أنا شخصيا. وهو يوضح أصل ومعنى كل من هذه الكلمات، مزودا بعبارات من القرآن أو من الإنجيل أو من التلمود، بالإضافة إلى أناشيد أو أشعار من البوذية. وهكذا يرى المرء كيف أن الكلمات الأساسية في القرآن ذات أصول إنسانية، وهي تربط الإسلام بالديانات الأخرى. على هذه الخلفية يقرأ المرء القرآن بشكل مختلف، ويفهم الترابط والتعايش الإنساني بطريقة جديدة."

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here: