التعلم في بيئة دولية

 

فصول دراسية صغيرة، خطة تعليمية عالمية: تتواجد المدارس الدولية في مختلف أنحاء ألمانيا. نستعرض لكم الفكرة من ورائها.

يتم التدريس في الكثير من المدارس الدولية باللغة الإنكليزية
يتم التدريس في الكثير من المدارس الدولية باللغة الإنكليزية Syda Productions - stock.adobe.com

لديك أسرة، وتعيش في ألمانيا كمغترب لفترة محددة، أو تخطط للحضور إلى ألمانيا في المستقبل؟ إذا يمكن أن تشكل المدارس الدولية خيارا جيدا مهما لأولادك. فهي منتشرة في مختلف أنحاء ألمانيا. تماما كما المدارس الألمانية في الخارج، تعمل هذه المدارس وفق خطط ومناهج تدريسية تتوافق مع تلك الموجودة في بلدانها الأم. تختلف بنيتها بشكل واضح عن بنية المدارس العاملة وفق النظام المدرسي الألماني، وغالبا ما يتم التدريس فيها باللغة الإنكليزية، أو باعتماد ثنائية لغوية. قلة قليلة من هذه المدارس تقدم شهادة مدرسية ألمانية. الغالبية الساحقة من التلاميذ والتلميذات ينهون تعليمهم المدرسي في الصف الثاني عشر، ويحصلون على الشهادة الثانوية "البكالوريا" الدولية (IB). هذه الشهادة تتيح لهم الدراسة في إحدى الجامعات في العديد من بلدان العالم، ومنها أيضا ألمانيا.

مدارس دولية في جميع أنحاء ألمانيا

83 مدرسة في ألمانيا تقدم اليوم مناهج وبرامج IB التعليمية، وهي في ازدياد مستمر. تجدون هنا لائحة بهذه المدارس. غالبية المدارس الدولية تعود ملكيتها إلى هيئات خاصة، وهي تحتوي على فصول دراسية صغيرة، وطاقم تدريسي من جنسيات متعددة، إضافة إلى مناهج وخطط تعليمية ذات توجهات دولية. السلبية الوحيدة: تكاليف المدرسة يمكن أن تكون مرتفعة جدا.

بالنسبة للتلاميذ والتلميذات، الذين لا تقدر أسرهم على تحمل نفقات المدرسة التي تصل إلى الآلاف من اليورو في السنة، تتيح هذه المدارس إمكانية الحصول على منح دراسية. وتتفاوت قيمة هذه المنح حسب المدرسة، وغالبا ما يتم تكييفها ومواءمتها مع دخل الأسرة.

مجانا نحو البكالوريا الدولية

مجانية بالكامل، ورغم ذلك دولية، هذا ممكن أيضا. بفضل التعاون مع شركات في المناطق المحيطة تقدم مدرس فريدريش-شيلر في منطقة مارباخ الواقعة في ولاية بادن-فورتمبيرغ لتلاميذها وتلميذاتها اعتبارا من 2020 إمكانية الحصول على البكالوريا الدولية، إلى جانب البكالوريا الألمانية، وذلك دون الحاجة إلى دفع أية رسوم مدرسية.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here