ما يمكن أن نتعلمه من فنلندة

التعليم أولا – يستفيد الجميع في فنلندة من نظام التعليم المدرسي المتميز، وحتى رئيسة الوزراء.

 

وصفة النجاح: فصول مدرسية صغيرة، تأهيل جيد للمدرسين
وصفة النجاح: فصول مدرسية صغيرة، تأهيل جيد للمدرسين picture alliance / dpa

تبلغ سنا مارين من مدينة بريكالا الصغيرة الرابعة والثلاثين من العمر، وهي تقدم نفسها مثالا، عندما تشرح نجاح التعليم المدرسي في فنلندة: ولدت السياسية الاشتراكية لأسرة من الطبقة العاملة، بعيدة عن التعليم والدراسة. بعد طلاق والديها قامت والدتها بتربيتها وحيدة، حتى انتقلت شريكتها للعيش معها في السكن. أنجزت مارين الشهادة الثانوية بدون مشاكل، وحصلت في 2017 على الماجستير في العلوم الإدارية من جامعة تامبيري. وبعد سنتين فقط، وفي أواخر 2019، تحدثت في خطاب استلام المنصب عن هدفها الأهم، بصفتها أصغر رئيسة وزراء في العالم: "فنلندة يجب أن تصبح البلد الذي يقدر كل طفل فيه على القيام بشيء ما".

15 عاما بعد حصولها على الشهادة الثانوية أصبحت رئيسة للوزراء: سنا مارين.
15 عاما بعد حصولها على الشهادة الثانوية أصبحت رئيسة للوزراء: سنا مارين. picture alliance / Photoshot

عندما احتلت فنلندة الصدارة في أول دراسة "بيزا" حول النظم المدرسية قبل عقدين من الزمن، كانت سنا مارين تتمتع كفتاة مراهقة بالنظام المدرسي الشامل في فنلندة. حيث تتوفر الرعاية في المدرسة طيلة النهار في السنوات المدرسية التسع الأولى، ويلتحق بعدها ما يزيد عن 90 في المائة من الفتيان والفتيات بالمدرسة الثانوية لمدة ثلاث سنوات. وجبات غذاء ساخنة مجانية لجميع التلاميذ والتلميذات هي القاعدة العامة، وكذلك الكتب المدرسية المجانية للجميع.

مستوى التعليم الرفيع يتشمل أيضا على التأهيل الجيد للمدرسين والطاقم التعليمي، والتمتع بالكثير من الحرية التربوية، والقليل من ضغوط الرقابة، إضافة إلى حجم الفصول الدراسية الصغير، وتقديم الكثير من المساعدة في "الحالات المستعصية" بواسطة أخصائيين. كل هذا يكلف الكثير. ولهذا السبب احتلت فنلندة مكانة متقدمة في تصنيف الإنفاق على التعليم، الذي وصل إلى 1,7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي خلال عام 2015.

 

وصفة النجاح: فصول مدرسية صغيرة، تأهيل جيد للمدرسين
وصفة النجاح: فصول مدرسية صغيرة، تأهيل جيد للمدرسين picture-alliance / Robert B. Fis

رغم كل هذا تراجعت فنلندة في تصنيف بيزا قبل بضع السنوات بشكل واضح. القائمون على تخطيط المدارس على المستوى الحكومي والمحلي تجاوبوا مع هذا التراجع من خلال المزيد من الأفكار والمفاهيم الموجهة، والتي كانت ناجحة حسب معايير بيزا. تنفيذ وترسيخ مثل هذه التغييرات في بلد مؤلف من خمسة ملايين نسمة، فيه القليل من المهاجرين الأجانب نسبيا، ويسوده إجماع وتوافق تعليمي، هو أسهل بكثير منه في بلد فدرالي مثل ألمانيا.

المخاوف التي تسود في فنلندة هي فقط في تقدم الفتيات على الفتيان بشكل واضح في جميع النتائج. تقدم السيدات الشابات ينعكس على السياسة، منذ تولي حكومة مارين مقاليد الحكم: كافة أحزاب الائتلاف الحكومي الأربعة تقودها سيدات، ثلاث منها لم يتجاوزن سن 35 عاما.

© www.deutschland.de

:You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here