من أين الطريق إلى هوليوود؟

سينما "صنع في ألمانيا": أنجبت المعاهد العليا للأفلام في ألمانيا مجموعة من المواهب والأفلام التي حققت نجاحات عالمية كبيرة. هكذا تنجح بدايات العمل في مجال الفيلم.

Deutschland, Filmakademie, Film, Kino
Deutschland, Filmakademie, Film, Kino Jag_cz/Fotolia - Filmakademie

ألمانيا. كتابة، تصوير، مونتاج، تسويق – يحلم كثيرون بدخول عالم صناعة الأفلام. معاهد عليا للفيلم، جامعات، مراكز تأهيل خاصة، تقوم مجتمعة بتأهيل الجيل الجديد من صناع الفيلم. وقد بات اليوم يوجد حتى مدارس ثانوية للأفلام.

 

ثانوية الفيلم بابلسبيرغ

ثانوية الفيلم بابلسبيرغ فريدة من نوعها في ألمانيا: فهي موجهة إلى عشاق الفيلم من التلاميذ اعتبارا من الصف السابع. حيث يختار هؤلاء إلى جانب التعليم المزدوج اللغة بالألمانية والفرنسية، أيضا أحد الموضوعات الأساسية المتوفرة، من الرقص والمسرح والتمثيل والفيلم. ويتعلم التلاميذ مختلف التقنيات التي يحتاجونها في عالم صناعة الأفلام. وقد حقق أحد تلاميذ هذه المدرسة الثانوية نجاحا كبيرا: تريستان غوبل المولود عام 2002 شارك في تمثيل الفيلم السينمائي "تشيك" عام 2016، مع المخرج فاتح أكين، حيث لعب دور البطولة للفتى مايك كلينغنبيرغ ذي الأربعة عشر عاما.

أكاديمية الفيلم بادن-فورتمبيرغ

التعلم من خلال الممارسة العملية هي وصفة النجاح في أكاديمية الفيلم بادن-فورتمبيرغ. أكثر من 300 متخصص وخبير في مجالات الفيلم والإعلام المختلفة، يقومون على رعاية وتأهيل 500 طالب. ضمن فرق العمل يتم سنويا إنتاج حوالي 250 فيلما من مختلف الأصناف والفئات، تحقق باستمرار جوائز مرموقة. منذ 2002 تضم أكاديمية الفيلم بادن-فورتمبيرغ أيضا معهد الرسوم المتحركة والتأثيرات البصرية والمعالجة الرقمية لمرحلة ما بعد الإنتاج. وتولي أكاديمية الفيلم أهمية كبيرة للعالمية: حيث تقيم علاقات شراكة مع أكاديميات ومعاهد الفيلم في الولايات المتحدة وفرنسا وكندا وبولونيا ولبنان وجنوب أفريقيا وإسرائيل. المجلة التخصصية "مراسلو هوليوود" وصفت أكاديمية الفيلم في 2015 بأنها واحدة من أفضل المعاهد العليا للفيلم في العالم.
    

المعهد العالي للتلفزيون والفيلم في ميونيخ

المعهد العالي للتلفزيون والفيلم في ميونيخ (HFF) هو واحد من أشهر المعاهد العليا في عالم الفيلم في المناطق الناطقة بالألمانية. وهو يقدم خمسة تخصصات مختلفة  ويسعى من خلال التأهيل المهني إلى دعم قطاع الفيلم الألماني بنفحات ومهارات وروح جديدة. وقد أنجز 1800 عاشق للفيلم دراستهم هناك حتى الآن، ومن بينهم بعض من مشاهير المخرجين على المستوى العالمي، من أمثال فيم فيندرس، ورونالد إمريش وكارولين لينك وبيرند آيشينغر ودوريس دوري وفلوريان هينكل فون دونرسمارك. أفلام معهد HFF تحصد باستمرار مختلف الجوائز. فيلم "توني إردمان" لخريجتي المعهد مارين آدة (التأليف والإخراج) وجانين ياكوفسكي (إنتاج) فاز بجائزة الفيلم الأوروبي 2016، وكان أفضل فيلم أجنبي يترشح لجائزة الأوسكار 2017. المقطع الاجتماعي "Moonjourney" للطالبة خيارا كرابماير، الذي يروي حكاية الفرار من سورية وكأنها رحلة إلى القمر، فاز في آذار/مارس 2017 بجائزة فيلم الإعلان الألماني.

أكاديمية الفيلم والتلفزيون الألمانية في برلين (DFFB)

صغيرة الحجم، كبيرة المفعول، هذا ما ينطبق على أكاديمية الفيلم والتلفزيون الألمانية في برلين. هنا يتم سنويا قبول 34 طالب فقط. تركز أكاديمية DFFB في تأهيلها على أسس وقواعد صناعة الفيلم، من السيناريو إلى الإخراج والتصوير والإنتاج، كما تولي أهمية خاصة لتطوير أبناء الجيل الجديد من صناع الفيلم بصماتهم الشخصية خلال مرحلة الدراسة. هذه الأكاديمية تعتبر أيضا وفق "مراسلو هوليوود" واحدة من أفضل المعاهد العليا للفيلم في العالم.

معاهد عالية أخرى للفيلم

مهرجان فيلم الصور المتحركة الرابع والعشرون في شتوتغارت من 2 حتى 7 أيار/مايو 2017

 

© www.deutschland.de