أوباما في معرض هانوفر

الولايات المتحدة هي في عام 2016 الشريك الرسمي لأهم معرض صناعي في العالم. الرئيس باراك أوباما يفتتح معرض هانوفر إلى جانب المستشارة الألمانية الاتحادية أنجيلا ميركل.

dpa/Charisius - Angela Merkel und Barack Obama auf der Hannover Messe

يفتتح الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى جانب المستشارة الألمانية الاتحادية أنجيلا ميركل معرض هانوفر في 24 نيسان/أبريل 2016. "موافقة أوباما على الحضور هي أكبر دليل على السمعة العالمية التي يتمتع بها معرض هانوفر"، حسب يوخن كوكلر، عضو مجلس إدارة شركة المعارض الألمانية المساهمة. "في سياق الثورة الصناعية الثانية تطورت الولايات المتحدة لتغدو من أهم الشركاء في عالم الصناعة".

الموضوع الرئيسي لمشاركة الولايات المتحدة على اعتبارها الشريك الرسمي للمعرض سوف يدور حول موضوعات كفاءة وفعالية الطاقة وأحدث تقنيات الإنتاج وإمكانات التأهيل والتدريب، إضافة إلى الشراكة عبر الأطلسي. حيث تسعى الولايات المتحدة إلى تقوية الصناعات الوطنية واجتذاب المستثمرين الأجانب. وقد قامت بالاستعداد والتحضير لهذا من خلال تحسينات أجرتها على البنية التحتية وعلى برامج التأهيل والتعليم.

"الصناعة المدمجة – اكتشاف الحلول"

يقام معرض هانوفر هذا العام تحت شعار "الصناعة المدمجة – اكتشاف الحلول". حيث يُتَوقّع مشاركة حوالي 5000 شركة صناعية من 70 بلدا، بينها ما يقرب من 250 شركة من الولايات المتحدة. مع حوالي 17 تريليون دولار تمثل الولايات المتحدة ما يزيد عن ربع حجم الاقتصاد العالمي. ويسعى الرئيس أوباما خلال زيارته إلى ألمانيا أيضا إلى إعطاء دفع للمفاوضات حول معاهدة تحرير التجارة TTIP بين الولايات المتحدة وأوروبا.

معرض هانوفر من 25 حتى 29 نيسان/أبريل 2016

www.hannovermesse.de

© www.deutschland.de