الراديو "تشغيل دائم"

يعتبر الراديو في ألمانيا واحدا من أهم وسائل الإعلام وأكثرها شعبية.

picture-alliance/dpa - Radio
picture-alliance/dpa - Radio picture-alliance/dpa - Radio

يستمع كل ألماني إلى الراديو بمعدل وسطي يزيد عن ثلاث ساعات يوميا، وذلك حسبما أعلنت مجموعة عمل الدراسات الإعلامية في عام 2013. وهذا ما يعني أن الراديو يبقى وسيلة إعلامية جماهيرية، وأنه لا يتأثر بموجة التغيرات العميقة التي يتعرض لها قطاع الإعلام، كما هي الحال مع دور النشر ومحطات التلفزيون على سبيل المثال. يوجد في ألمانيا ما يزيد عن 380 محطة إذاعية، منها الخاصة ومنها الحكومية العامة. ولا يمكن تصور الحياة اليومية الألمانية بمعزل عن الراديو اليوم: فهو يسلي المستمعين ويقدم لهم المعلومات خلال قيامهم بالاستحمام وخلال الطبخ وأثناء قيادة السيارة، كما يرافقهم أحيانا حتى في النوم.

الراديو الرقمي (ديجيتال) يتمتع بالعديد من المزايا

إلا أن هذه الوسيلة الإعلامية أيضا تعيش حالات التغير المرتبطة بالتقنية الرقمية الحديثة. الإرسال الرقمي للبرامج يقود إلى تحسين نوعية قنوات الإرسال. كما أن الراديو القائم على التقنية الرقمية يتيح أكثر من مجرد إذاعة البرامج والأخبار، حيث يتيح إمكانية توسيع الخدمات لتشمل نصوصا ومعلومات أكثر تعمقا في الموضوعات والبرامج والصور أو يتضمن أيضا برامج يتم بثها إلكترونيا. يمكن متابعة البرامج عبر الإنترنت في شتى أنحاء العالم. إلا أن المنافسة من خلال عروض "ستريمينغ"، مثل سبوتفاي قد زادت كثيرا. حيث باتت الإنترنت تحتل اليوم مجالات كان الراديو هو الوحيد المسيطر عليها بلا منازع، مثل السيارة والتلفون الجوال، اللذين يوجد فيهما الآن الكثير من إمكانات الاستخدام والتطبيقات.

تقنيات راديو مبتكرة

 كيف يبدو الراديو وبماذا يتميز، على ضوء هذه المقدمات؟ ميزة الراديو عن غيره من وسائل الإعلام المسموعة: هي أن الراديو يقدم موسيقى أكثر. وهذه الموسيقى تتجدد باستمرار. وهذا ما يؤكده العديد من أشكال الإرسال المبتكرة، التي تواكب باستمرار رغبات المستمع. على سبيل المثال "راديو تيدي"، وهو عبار عن إذاعة لكل أفراد الأسرة. وباستطاعة المستمعين الشباب المشاركة في إعداد البرامج، سواء كان ذلك يتعلق بتحقيق ما، أو مقابلة مع أحد النجوم، أو تقديم أحد الكتب. كذلك الأمر مع راديو "نيو فور نيتيفس" التابع لإذاعة جنوب غرب ألمانيا، والذي يعتمد الأسلوب التفاعلي ويتوجه إلى مجموعة المستمعين الشباب. الأسلوب الذي نال في 2013 إحدى جوائز الراديو الألمانية   يعتمد أيضا قنوات إعلامية أخرى مثل تويتر وفيس بوك، كما يقوم بتحضير المعلومات الهامة المتعلقة بمختلف الموضوعات بشكل يناسب تقنيات الوسائل المتعددة. ليس الراديو موجودا في كل مكان فقط، وإنما يتمتع أيضا بالحيوية والتجديد، رغم عمره الكبير: ففي عام 2023 تحتفل الإذاعة الألمانية بذكرى 100 عام على نشوئها.

يوم الراديو العالمي في 13 شباط/فبراير 2014

www.unesco.org

© www.deutschland.de