جديد في الجنوب

تحظى مدينة ميونيخ بمتحف متميز جديد: نورمان فوستر يعيد تأهيل وتوسيع بيت لينباخ

Foster und Partners

هنا موطن "الفارس الأزرق". لا يوجد متحف آخر يضم هذا القدر من الأعمال التعبيرية لرواد الفن الحديث من أمثال فاسيلي كاندينسكي، فرانس مارك، باول كلي، أوغوست ماكة، غابرييلة مونتر، ألكسي يافلينسكي مثل بيت لينباخ في ميونيخ. فقط مجموعات صغيرة يمكن أن تحظى بشرف العرض في هذا البناء الجميل: في هذه الفيلا الفنية الأثرية المبنية على الطراز التوسكاني من قبل الفنان الأرستقراطي فرانس فون لينباخ في القرن التاسع عشر. أربع سنوات استغرق ترميم وإعادة تأهيل بيت لينباخ. وقد قام بذلك مكتب الهندسة المعمارية المعروف فوستر وشركاه. وقد شمل ذلك إعادة بناء وتوسيع من خلال بناء حديث على شكل مكعب. الافتتاح في أيار/مايو 2013.

 

حقائق عن إعادة الافتتاح

معماري مبدع غني بالأفكار، اشتهر منذ قيامه بتصميم وبناء القبة الزجاجية المثيرة لمبنى الرايشستاغ، ويعتبر المعماري البريطاني نورمان فوستر من أفضل المعماريين المختصين بترميم وإعادة تأهيل الأبينة التاريخية. البناء الجديد المكعب الشكل يضم صالة محاضرات ومتجر ومقهى.

 

إنارة حديثة

بيت لينباخ هو أول متحف في ألمانيا يستخدم تقنيات المستقبل LED في الإنارة، بحيث لا يكاد التمييز ممكنا بين الإنارة الصناعية الموجودة وبين ضوء النهار الطبيعي.

 

نقطة تجمع حديثة

إلى جانب "الفارس الأزرق" ولوحات ميونيخ التي تعود إلى القرن التاسع عشر يتجه بيت لينباخ إلى تبني مركز ثقل ثالث لمجموعاته هو الفن المعاصر، من خلال اللوحة المشتراة حديثا "اكشف عن جرحك" (1975) ليوزف بويس.

www.lenbachhaus.de