جديد الغابات الألمانية

يعبر الألمان عن عشقهم للغابة من خلال الأشعار والأغنيات والأساطير. ولكن هذا الحب يتجلى أيضا بصور وأشكال أخرى.

dpa/D. & M. Sheldon - Forest

قياس الغابات

كل عشر سنوات يتم إحصاء عدد الأشجار في ألمانيا. ويُطلق على هذه العملية "جرد الأشجار الاتحادي". من أجل هذه المهمة يقوم الخبراء بدوريات عبر الغابات الواقعة بين بحر الشمال وجبال الألب، وبين آيفل وسويسرة السكسونية. في خريف 2014 تم الإعلان عن الميزانية الإيجابية: تتجمع في الغابات الألمانية كميات من "الخشب" بمقدار لم يسبق له مثيل منذ مئات السنين. وتغطي الغابات ثلث مساحة البلاد. من خلال 11,4 مليون هكتار من الغابات تعتبر ألمانيا من أغنى بلدان الاتحاد الأوروبي بالغابات.

حماية غابات مَلَكيّة

ألمانيا هي جمهورية، ولكن يوجد فيها رغم ذلك "مَلِكة أشجار". صاحبة التاج المَلكي الحالية تحمل اسم كلاوديا شولتسة، وهي من برلين، وهي تضع قبعة من الخشب، بدلا من التاج الملكي على رأسها. تقوم بالإعلان من أجل الغابات الألمانية، بشكل عام وَلِشجرة العام بشكل خاص (2015: شجرة قيقب الحقل).

عاصمة الغابات

في 2015 تحمل مدينة إلمناو لقب عاصمة الغابات. المدينة الصغيرة الواقعة على الطرف الشمالي من غابات تورينغن، لا تتميز فقط بالموقع الرائع، وإنما أيضا برعاية الأشجار بشكل مثالي، حسب معايير PEFC (برامج نظام الحصول على شهادة رعاية الغابات المستدامة)، كما تقوم بالدعاية للاستدامة في رعاية الغابات.

www.tag-des-waldes.de

www.bundeswaldinventur.de

© www.deutschland.de