وفاة رئيس البرلمان الأوروبي ساسولي

رئيسة المفوضية الأوروبية فون دير لاين والرئيس الاتحادي شتاينماير والمستشار الاتحادي شولتس ووزيرة الخارجية بيربوك ينعون السياسي الإيطالي الأوروبي.  

EU-Parlamentspräsident Sassoli gestorben
dpa

أفيانو/بروكسل (dpa)- فقدت أوروبا بكل حزن رئيس البرلمان الأوروبي دافيد ساسولي. السياسي الإيطالي توفي ليل الثلاثاء في أحد مشافي مدينته عن عمر ناهز 65 عاما. وقد نعى كبار السياسيين هذا الرجل المنتمي إلى الحزب الاجتماعي الديمقراطي، والمولود في فلورنسا والذي كان أوروبيا بامتياز.

"إنه يوم حزين في أوروبا"، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين. وأضافت أن الاتحاد الأوروبي فقد "رجلا عاشقا لأوروبا وديمقراطيا مخلصا وإنسانا رائعا". وقد تم تنكيس الرايات على مباني البرلمان الأوروبي ومؤسسات الاتحاد الأوروبي وكذلك البوندستاغ في برلين

المستشار الألماني الاتحادي أولاف شولتس صرح بدوره: "لقد خسرت أوروبا برلمانيا متميزا، كما خسرت إيطاليا سياسيا حذقا، وخسرت ألمانيا صديقا وفيا". أما الرئيس الألماني الاتحادي فقد نعى ساسولي في كتاب تعزية قائلا عنه أنه "مناضل من أجل أوروبا الاجتماعية ووجه مضيء لمؤسسات الاتحاد الأوروبي". كما غردت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك عبر تويتر: "لقد نجح مرارا وتكرارا كرئيس للبرلمان الأوروبي في رأب الصدع وتقريب وجهات النظر، معززا بذلك قوة البرلمان بشكل إجمالي. سوف نتذكر كثيرا جهوده المخلصة من أجل التعامل الإنساني مع اللاجئين".

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de