الألمان يستفيدون من تأسيس الأجانب للشركات الجديدة

منذ سنوات تستفيد ألمانيا من السكان ذوي الأصول الأجنبية، الذين ينشئون هنا أعمالهم المستقلة وشركاتهم الخاصة.

Deutschland profitiert von Existenzgründungen durch Migranten
dpa

فرانكفورت (dpa)- تشير دراسة إلى أن تأسيس الشركات من قِبَل الأجانب يلعب دورا مهما في الاقتصاد الألماني. "التأسيس مهم للقدرة على التجديد، وبالتالي لقدرات الاقتصاد في المستقبل"، حسب فريتزي كولر-غايب، كبيرة الاقتصاديين لدى بنك إعادة الإعمار الحكومي KfW. "ألمانيا تستفيد منذ سنوات من الاستعداد الكبير لدى المهاجرين لتأسيس الأعمال الحرة والشركات". وهذا ما ظهر جليا أيضا في 2019.

ففي العام الماضي كان هناك 605000 تأسيس جديد لشركات وأعمال، حوالي 160000 من المؤسسين الجدد كانوا من ذوي الأصول الأجنبية. وقد ارتفعت حصتهم بشكل واضح، مقارنة بالعام الذي سبق، وبلغ هذا الارتفاع 5 في المائة، بحيث وصلت النسبة الإجمالية إلى 26 في المائة، حسبما رشح عن التقييم الخاص لمرصد التأسيس الجديد في بنك KfW. روح الإبداع والتوجه نحو النمو والتطور لدى المهاجرين تخفي وراءها الكثير من الإمكانات، حسب كولر-غايب.

من بين كبار الرابحين اليوم شركة بيونتيك في مدينة ماينز. فقد قدمت الشركة بالتعاون مع شريكتها الأمريكية شركة بفايزر نتائج أولية مشجعة حول فعالية لقاح كورونا الذي توصلت إليه. تأسست الشركة قبل 12 عاما على يد طبيب الأورام أوغور شاهين وزوجته أوزلم توريشي. شاهين المولود في تركيا، والذي هاجر مع والديه إلى ألمانيا، حصل على الدكتوراه من كولونيا. توريشي المولودة في ألمانيا نجحت في الحصول على الدكتوراه من جامعة سارلاند في هومبورغ.

للمزيد عن مؤسسي بيونتيك

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de