ماس يقدم وعودا للسوريين بمزيد من المساعدات

وزير الخارجية الألماني يطالب أيضا بحل سياسي بعد أكثر من عشر سنوات على اندلاع الأزمة. 

Maas verspricht Menschen in Syrien Hilfe
dpa

برلين (dpa)- قدم وزير الخارجية الألماني هايكو ماس وعودا جديدة بمساعدات كبيرة للناس الذين طالت معاناتهم في سورية، وطالب في ذات الوقت بالعمل الجدي على إيجاد حل سياسي للنزاع المستمر منذ أكثر من عشر سنوات في البلاد. حتى أكبر وأطول قافلة مساعدات لا يمكنها أن تحل مكان السلام الدائم، الذي يجب أن يقوم على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2245، أضاف الوزير العضو القيادي في حزب SPD، حسبما رشح عن وزارة الخارجية الألمانية قبيل مؤتمر المانحين الذي يبدأ هذا الثلاثاء في بروكسل.

هناك يسعى ممثلون عن أكثر من 60 بلدا ومنظمة لتوفير مساعدات جديدة للسوريين الذين طالت معاناتهم. أموال المساعدات التي سيتوصل إليها الاجتماع المنعقد أونلاين سوف يتم تخصيصها لتوفير المواد الغذائية والمساعدات الطبية وإتاحة المجال للتعليم المدرسي للأطفال. حيث يفترض أن يتم توجيه هذه التبرعات عبر منظمات المساعدات المختلفة مباشرة إلى داخل البلاد أو إلى بلدان الجوار في المنطقة، التي تؤوي العديد من النازحين السوريين.

"بهذا ندعم جهود الأمم المتحدة بلا حدود أو شروط، من أجل تخفيف معاناة ملايين السوريين، وخلق الأمل في تحقيق السلام في البلاد"، حسب ماس. "اليوم أيضًا سوف نمضي مرة أخرى في تقديم التزامات جديدة لدفع مساعدات كبيرة، كما سنحاول تشجيع البلدان الأخرى على تقديم المساعدات بسخاء".  

وحسب ماس فإن الكارثة في سورية لا يجوز أن تستمر عشر سنوات أخرى. "يجب على النظام السوري وداعميه أن يفهموا أخيرا أن المشروع السياسي الجاد هو الوحيد القادر على بناء مستقبل البلاد. الانتخابات الصورية في بلاد منهكة مدمرة ليست بديلا عن المفاوضات الجادة".

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de