مناقشات عامة في الأمم المتحدة في نيويورك

الرئيس الأمريكي بايدن يريد أن تكون كلمته الأولى حول ميل الولايات المتحدة إلى اعتماد الدبلوماسية بدلا من التدخل العسكري. الرئيس الاتحادي شتاينماير يلقي كلمة ألمانيا.

UNO-Vollversammlung
picture alliance/dpa

نيويورك (dpa)- يريد جو بايدن أن تكون كلمته الأولى كرئيس للولايات المتحدة أمام الجمعية العمومية لمنظمة الأمم المتحدة يوم الثلاثاء اعترافا بتعزيز اعتماد الدبلوماسية بدلا عن التدخل العسكري. هذا ما أعلنه مسؤول كبير في الحكومة الأمريكية يوم الاثنين (بالتوقيت المحلي)، في معرض الحديث عن مشاركة بايدن. "ننهي الآن مرحلة من عشرين عاما من الحرب ونبدأ مرحلة جديدة من الدبلوماسية المكثفة، نجمع من خلالها الحلفاء والشركاء والمؤسسات من أجل مواجهة تحديات العصر"، حسب المسؤول الحكومي. وأضاف أن هذا سوف يكون الموضوع الرئيسي في كلمة بايدن.

إلى جانب بايدن سيكون من بين المتحدثين أيضا أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة يوم الثلاثاء الرئيس الصيني كسي جينبينغ والأمين العام للمنظمة الدولية أنتونيو غوتيريش، والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ورئيس البرازيل خاير ميسياس بولسونارو. بعد أن كانت المناقشات العامة في الأمم المتحدة قد تمت قد تمت خلال العام الماضي بشكل رئيسي على شكل كلمات مسجلة على الفيديو، بسبب جائحة كورونا، سوف يشهد هذا العام حضور ما يزيد عن 100 زعيم دولة ورئيس حكومة شخصيا في نيويورك، حتى لو كان ذلك ضمن وفود صغيرة. بقية ممثلي الدول الأعضاء في المنظمة الدولية البالغ عددهم الإجمالي 193 دولة سيشاركون في الاجتماعات أونلاين. يوم الجمعة يلقي الرئيس الألماني الاتحادي فرانك-فالتر شتاينماير كلمة ألمانيا.

سيحضر من ألمانيا في نيويورك إلى جانب شتاينماير وزير الخارجية هايكو ماس (حزب SPD). بالنسبة له سوف تتضمن الحوارات هناك المشروع السياسي المهدد بالسقوط في ليبيا، والذي تلعب ألمانيا فيه دورا محوريا بصفتها وسيطا. أيضا وزير خارجية إيران الجديد، حسين أمير عبد اللهيان، سوف يحضر إلى نيويورك ويشارك على هامش الاجتماعات العامة في مباحثات مع بريطانيا وألمانيا وفرنسا. وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان تحدث أيضا عن اجتماع محتمل يوم الاثنين يضم ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين وإيران. وقال لودريان أن هذا الأسبوع يمكن أن يكون أسبوع "النبض الإيجابي للعودة إلى المفاوضات" بين طهران وواشنطن.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de