نوعية هواء أفضل في المدن الألمانية

بفضل عدد من الإجراءات، مثل تحديد السرعة، ومنع المرور، والباصات الصديقة للبيئة انخفضت مستويات تلوث الهواء في المدن الألمانية.

Bessere Luftqualität in Städten
dpa

برلين (dpa)- تراجعت مستويات تلوث هواء المدينة بسبب الغازات العادمة الناجمة عن احتراق المازوت (الديزل). وحسب قياس قام به مكتب البيئة الاتحادي (UBA) فقد تم تجاوز الحد المسموح به لمستوى ثاني أكسيد النتروجين (NO2) خلال العام الماضي فقط بالقرب من واحدة من كل خمس محطات قياس قريبة من محاور المرور، بينما شهد العام السابق أكثر من ضعفي هذا الرقم. "لقد تحسنت نوعية الهواء خلال 2019"، حسب وزيرة البيئة الألمانية الاتحادية، سفينيا شولتسة (حزب SPD). إلا أن المتوسط السنوي المسموح به بمعدل 40 ميكروغرام لكل متر مكعب من الهواء قد تم تجاوزه في 19 مدينة ألمانية على الأقل.

تم حتى الآن أخذ محطات القياس الأوتوماتيكية فقط بعين الاعتبار. وعندما تظهر أرقام المحطات الأخرى في شهر أيار/مايو فإن هذا الرقم يمكن أن يرتفع ويصل إلى 25 حتى 30 مدينة، حسب تصريح رئيس مكتب البيئة الاتحادي UBA، ديرك ميسنر يوم الثلاثاء. في 2018 كان المتوسط السنوي في 57 مدينة مرتفعا عن الحد المسموح به.

وحسب ميسنر، الخبير في UBA فإن من بين أسباب هذا التراجع تحديد السرعة ومنع المرور واستخدام باصات صديقة للبيئة، إضافة إلى تحديث برامج أجهزة كومبيوتر تنقية الغازات العادمة (الدفيئة). وفيما يتعلق بالغبار الدقيق، لم يشهد عام 2019 مبدئيا أي تجاوز للحدود القصوى المسموح بها حاليا.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de