وزارة الخارجية تتخلص من بعض المهمات

المكتب الاتحادي للشؤون الخارجية يتولى الآن مهمات إدارية، وهو ما يساعد الوزارة على التركيز على مهماتها الأساسية المتعلقة بالسياسة الخارجية.

Auswärtiges Amt
dpa

برلين (dpa)- للمرة الأولى في تاريخها الممتد منذ 150 عاما تحظى وزارة الخارجية الألمانية بدعم ومساعدة من سلطة رسمية تابعة لها: المكتب الاتحادي للشؤون الخارجية في براندنبورغ أن دير هافل سوف يهتم اعتبارا من الآن بتوزيع المنح والمساعدات المخصصة لمشروعات المساعدات الإنسانية، ومنح تأشيرة الدخول للعمالة الماهرة والمتخصصة كما سيهتم بموضوعات ذاتية العاملين وإدارة العقارات في الخارج. "من أجل سياسة خارجية فعالة، يجب القيام بهذه المهمات بأسلوب حرفي وفعال قدر الإمكان"، حسبما جاء في تعليق وزير الخارجية هايكو ماس على تأسيس هذه الدائرة الرسمية، مع انطلاق عملها يوم الاثنين.  

المكتب الاتحادي الذي يقع على بعد 70 كيلومترا فقط من الوزارة في برلين، يبدأ أعماله مع 80 موظفا، يعمل نصفهم بداية في مناطق براندنبورغ. ومن المفترض أن يصل عدد العاملين حتى عام 2025 إلى حوالي 700 إلى 1000 موظفا. العاملون في هذه الدائرة الجديدة سوف يعملون في موقع ثابت بشكل دائم، على عكس العاملين الآخرين في وزارة الخارجية الذين يغيرون موقع عملهم كل بضع سنوات، ويتنقلون بين برلين وما يزيد عن 200 ممثلية ألمانية في الخارج، منتشرة في مختلف أنحاء العالم. من خلال إخراج المهمات الإدارية من الوزارة، سوف يكون بإمكان الوزارة التركيز أكثر على جوهر مهماتها المتعلقة بالسياسة الخارجية والدبلوماسية. 

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de