محطة طاقة افتراضية

تضع الحكومة الألمانية الاتحادية أهدافا طموحة للتوسع في الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة. نستعرض في سلسلتنا هذه عددا من المشروعات التي تدعم وتساهم فعليا في تحول الطاقة.
سلسلة دويتشلاند deutschland.de عن "تحول الطاقة"، الجزء 1

Monteur
picture-alliance/ZB

تأتي الكهرباء من القابس الكهربائي. ولكنها ستأتي في المستقبل أيضا من محطات بيئية "افتراضية"، تترابط مع بعضها من خلال شبكة "ذكية". طاقة كهربائية مستمدة من طاقة الرياح أو من الشمس أو الكتلة العضوية تساعد بشكل متزايد في تغطية الحاجة إلى الكهرباء في ألمانيا. اليوم تصل هذه المساهمة إلى 25%. بهذا تتغير أنظمة التزود بالطاقة. يجب على محطات أخرى التنوع بالمرونة، حسب تقلبات وتذبذبات ما يتم إنتاجه آنيا من الطاقة البيئية. هذا ما يمكن لمحطات الطاقة العاملة بالغاز تحقيقه، ولكن محطات الطاقة "الافتراضية" أيضا يمكنها ملء هذه الفجوات.

 

مؤخرا بدأ اتحاد شركات المدينة تراينل في آخن بالتشغيل الجزئي لنظام بديل. حيث تم ربط 25 محطة تدفئة (حرارية) خاصة، تقوم بإنتاج الكهرباء والتدفئة للأبنية التي تقع فيها، حيث يتم التحكم بها مركزيا، وكأنها محطة متكاملة لإنتاج الطاقة. ويتم استخدام الهيدروجين كوقود، بعد أن يتم استخراجه من الغاز الطبيعي. الفائدة الأساسية: يتم إنتاج الطاقة، هناك حيث تكون الحاجة إليها. "هذا يخفف العبء عن شبكة نقل الكهرباء، ويخفف من الخسارة والهدر الناجمين عن نقل الطاقة، اللذين يمكن أن يصلا إلى 10% في محطات الطاقة الكبيرة، حسب تقديرات شركة تريانل للطاقة.

 

وزير البيئة الألماني الاتحادي بيتر ألتماير (حزب CDU) شارك في افتتاح المشروع الذي يشارك فيه إلى جانب شركات المدينة الرسمية، 15 منتج محلي للطاقة الكهربائية. وقد قال الوزير: "أنا على ثقة من أن ما تفعلونه هنا هو بداية لتطور مرحلة جديدة متكاملة". وأضاف أن محطات الطاقة الافتراضية تشكل "خطوات كبيرة مهمة في الطريق إلى تحول ناجح في عالم الطاقة".

 

سوف يكون نظام الطاقة المستقبلي "ذكيا"، متمتعا بالمرونة. وتضم "المحطات الافتراضية" عنفات الرياح ومبدلات الطاقة الشمسية وتجهيزات الغاز الحيوي، التي تنتشر في مناطق مختلفة. بهذا يمكن لإنتاج الطاقة على أسس بيئية أن يكون أكثر استمرارية، بحيث يمكن لمحطة الطاقة العاملة بالغاز الحيوي أن تعوض نقص الإنتاج الناجم عن تناقص أو فقدان الرياح أو الشمس. ومن المكونات الأخرى "للشبكة الذكية" أن يتم تشغيل وإطفاء المستهلكين الكبار للكهرباء مثل وحدات التبريد الكبيرة، حسب توفر الطاقة.

 

www.bmu.de/allgemein/aktuell/160.php

© www.deutschland.de