الصادرات والواردات

من يعرف هذه الأرقام والحقائق، يفهم الدور الذي تلعبه ألمانيا في التجارة الدولية.

نقل الحاويات: رصيف بورشاردكاي في مرفأ هامبورغ
نقل الحاويات: رصيف بورشاردكاي في مرفأ هامبورغ picture alliance / Geisler-Fotopress

1. بلغ حجم الصادرات الألمانية في عام 2020 ما مجموعه 1205 مليار يورو، بينما وصل حجم المستوردات إلى 1025 مليار يورو.

2. كانت أهم الصادرات في عام 2020 السيارات وقطع تبديلها، حيث وصلت قيمتها إلى 187,4 مليار يورو، وهذا يعادل نسبة 15,5 في المائة من إجمالي حجم الصادرات. تليها الآلات بنسبة 14,5 في المائة، ثم المنتجات الكيميائية بنسبة 9,3 في المائة.

3. ارتفعت صادرات الخشب الخام بشكل كبير. حيث ازداد حجم الصادرات بنسبة 42 في المائة عما كان عليه في العام 2019، وقد ذهب نصف هذه الصادرات تقريبا إلى الصين. 

4. أهم المستوردات كانت أجهزة معالجة المعلومات، أي تقنيات الكومبيوتر، إضافة إلى المنتجات البصرية والسيارات وقطع تدبيلها والآلات والمنتجات الكيميائية.

5. ارتفعت كثيرا المستوردات من مشروبات النباتات. حيث ارتفعت مستوردات المشروبات المنتجة اعتمادا على الصويا أو الشوفان أو اللوز أو الرز بمعدل 46 في المائة. 

حضور قوي في الخارج: مصنع شركة BASF في الصين
حضور قوي في الخارج: مصنع شركة BASF في الصين BASF SE

6. كانت جمهورية الصين الشعبية الشريك التجاري الأهم بالنسبة لألمانيا في 2020 حيث بلغ حجم التبادل (الصادرات والمستوردات) 212,7 مليار يورو. في المرتبة الثانية جاءت هولندا، تليها الولايات المتحدة.

7. بلغت حصة ألمانيا في عام 2019 من التجارة العالمية 7,1 في المائة. بهذا تحتل ألمانيا المرتبة الثالثة، بعد الصين (12 في المائة) والولايات المتحدة (11 في المائة).

8. مع "درجة انفتاح" (نسبة مجموع الصادرات والمستوردات إلى الناتج المحلي الإجمالي) تصل إلى 87,8 في المائة تعتبر ألمانيا صاحبة الاقتصاد الأكثر انفتاحا بين بلدان مجموعة السبعة الكبار G7.

9. تستفيد ألمانيا مما مجموعه 77 معاهدة تجارية للاتحاد الأوروبي. من بين أهم هذه المعاهدات هي تلك المعقودة مع اليابان وكندا وسنغافورة وفيتنام. مازالت المعاهدة مع الصين قيد التفاوض، بينما انقطعت المفاوضات مع الولايات المتحدة.

10. وصل حجم الاستثمارات الألمانية المباشرة في الخارج في عام 2018 إلى 1277 مليار يورو، بينما بلغت الاستثمارات الأجنبية المباشرة في ألمانيا خلال ذات العام 540 مليار يورو. أهم المناطق التي توجهت إليها هذه الاستثمارات كانت أوروبا، حيث بلغت حصتها النصف تقريبا، بينما كانت الولايات المتحدة البلد الأول.

 11. تحظى التجارة الخارجية القوية بدعم 140 غرفة تجارة خارجية منتشرة بين 92 بلدا، ويصل عدد أعضائها الإجمالي إلى ما يزيد عن 50000.

12. تضم غرفة التجارة الخارجية الألمانية في الهند ما يزيد عن 5500 عضوا من ألمانيا والهند. بهذا تكون هذه الغرفة أكبر غرف التجارة الخارجية الألمانية على الإطلاق. 

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here