مبتكرة وذات توجهات تصديرية

تشكل التقنيات الطبية أحد النجاحات الألمانية الكبيرة في التصدير. تعرف هنا على ست حقائق مدهشة عن قطاع مازال مجهولا إلى حد ما.  

حساسية عالية وتقنية رفيعة: إنتاج الأدوية.
حساسية عالية وتقنية رفيعة: إنتاج الأدوية. Ivan Traimak - stock.adobe.com

يتألف اقتصاد الصحة من قطاع صناعي وآخر خدماتي. حصة القطاع الصناعي تصل إلى 22,8 في المائة (من القيمة المضافة)، وهو يشتمل على المنتجات الطبية والأدوية وكذلك خدمات تجارة الجملة وتجارة التجزئة.

بينما يضم اقتصاد الصحة ذو التوجهات الخدمية مجالات الرعاية الصحية والتأمين الصحي والصيدليات. وتُشَغّل هذه القطاعات 64 في المائة من مجمل العاملين في اقتصاد الصحة، كما تصل حصتها من القيمة المضافة إلى 53 في المائة.

ست حقائق مهمة عن اقتصاد الصحة الصناعي:
 

  1. سدس العاملين في ألمانيا يعملون في مجال اقتصاد الصحة، وهذا ما يعادل 7,6 مليون إنسان. وهم يحققون سنويا دخلا بما يقارب 370 مليار يورو.
  2. يعمل في اقتصاد الصحة الصناعي حوالي مليون إنسان، 55000 منهم في مجال البحث والتطوير. للمقارنة: يعمل في قطاع صناعة السيارات في ألمانيا 850000 إنسان.
  3. 15 في المائة من المبيعات يتم استثمارها في مجالات البحث والتطوير. قيمة مرتفعة جدا. هدف الابتكار للحكومة الاتحادية يقع عند مستوى حوالي 3,5 في المائة. للمقارنة: قطاعات الإبداع والابتكار الرائدة، مثل بناء الآلات والصناعات الإلكترونية تستثمر 6,9 و6 في المائة.
  4. حوالي 215000 إنسان يعملون في 1445 شركة للتقنيات الطبية (MedTech) إضافة إلى ما يعادل هذا الرقم يعملون في شركات التوريد. ثلثا هؤلاء العاملين يعملون في شركات متوسطة الحجم، لا يزيد عدد العاملين فيها عن 250 موظفا.
  5. شركات MedTech تتميز بمستويات عالية من الإبداع ودورات إنتاج قصيرة: ثلث المبيعات يتحقق من منتجات لم يمض على وجودها في الأسواق ثلاث سنوات.
  6. شركات MedTech ذات توجهات تصديرية: 66 في المائة من المبيعات من 34 مليار يورو تتحقق من البيع في خارج البلاد.

www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here