مستقبل الطب 4.0

العلاج والشفاء هما أهداف العمل الطبي. تقرأ هنا كيف تساعد التقنيات الحديثة والرقمنة في تحقيق هذه الأهداف.

عملية جراحية بمساعدة أحدث التقنيات.
عملية جراحية بمساعدة أحدث التقنيات. sudok1 - stock.adobe.com

ما هو طب 4.0؟
بما يشبه صناعة 4.0 تم تطوير المصطلح الذي يعبر عن الجيل الرابع من التطور في مجال الطب. بعد نشوء الطب المعاصر قبل حوالي 150 عاما ودخول تقنيات التصوير بأشعة رونتغن (السينية)، ثم دخول الرقمية "الرقمنة" جاء دور الروبوتيك والتشبيك والذكاء الصناعي في المجالات الطبية.

ما هو دور روبوتيك في عالم الطب؟
روبوتيك هو الاتجاه الأكثر شهرة في التقنيات الطبية. حيث يزداد اعتماد واستخدام الروبوت في العمليات الجراحية وغيرها. يمسك الروبوت المعدات ويقوم بالجراحة، تحت سيطرة وتحكم الأطباء والطبيبات بالتأكيد. ومن المجالات الأخرى للاستخدام أيضا الأطراف الصناعية والهياكل الخارجية. كما يتم تطوير الروبوت أيضا للاستخدام في مجالات التشخيص والرعاية.

ما هي التطورات الممكنة أيضا؟
يوجد مجالان رئيسيان: المجال التقني ومجال التقنية الحيوية "بيوتكنولوجي". يدور المجال الأول بشكل رئيسي حول "التصغير": حيث يمكن زراعة تقنيات النظم الدقيقة، تقنيات نانو، التقنيات البصرية. وعلى صعيد التقنيات الحيوية يمكن ذكر تقنيات الخلايا والأنسجة والتقنيات الجزيئية، والمواد الحيوية الجديدة والطباعة العضوية الثلاثية الأبعاد.

كيف يساعد الذكاء الصناعي والحقيقة المعززة (AR
مثال: بترا هو اسم روبوت يعمل بالذكاء الصناعي، تم تطويره بالتعاون بين شركة ميرك في دارمشتات وفورهات روبوتيكس السويدية، لمعالجة الأمراض الأكثر انتشارا في العالم، من قصور الغدة الدرقية وإدمان الكحول ومراحل السكري الأولى. بينما تساعد أنظمة أخرى الأطباء في تشخيص الأمراض فإن نظام الحقيقة المعززة وأنظمة الذكاء الصناعي يمكنها تحليل صور الأشعة السينية بسرعة بما توفره من نظرة مختلفة أكثر دقة وتفصيلا.  

هل يمكن استخدام التشبيك في المجال الطبي؟
مشروع الأبحاث "التوأم الرقمي" هو مجرد مثال. حيث يتم تطويره في مركز الابتكار للجراحة بمساعدة الكومبيوتر (Iccas) في لايبزيغ بدعم من الحكومة الألمانية الاتحادية. من خلال التشبيك سوف يكون بإمكان النظام تقديم نتائج الفحوصات وصور الأشعة ومختلف البيانات المهمة المتعلقة بالمريض للطاقم الطبي في أي وقت وفي كل مكان.

هل يمكن لتطبيقات App مساعدة المرضى في المستقبل؟
التطبيقات تساعد المرضى اليوم، مثل
Msense على سبيل المثال. هذا التطبيق الذي ابتكرته الشركة الناشئة Newsenselab في برلين يجمع البيانات ويقوم بتحليلها لمعرفة مثلا الظروف التي يظهر فيها الصداع أو مرض الشقيقة (الصداع النصفي). يتم تمويل هذه التطبيقات من قبل صناديق الضمان الصحي. هناك تطبيقات أخرى تقوم بتقييم البيانات التي تقدمها مجسات مزروعة في جسد المريض، وتقدم على أساسها  توصيات للسلوك والعلاج. 

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here