صناعة 4.0 – شرح مُبَسّط

ماذا يعني مصطلح "صناعة 4.0"، وما الذي تجلبه التقنية الجديدة، وما مدى تقدم ألمانيا في هذا المجال؟ أحد الخبراء يقدم خمسة إجابات واضحة مُبَسّطة. 

صناعة 4.0: إنتاج رقمي يتيح أقصى درجات المرونة.
إنتاج رقمي يتيح أقصى درجات المرونة. Rainer Bez/Universität Stuttgart (IFF), Fraunhofer IPA

كل رابع آلة في ألمانيا مرتبطة حاليا بالشبكة العنكبوتية "الإنترنت". ولكن ماذا يعني هذا؟ دانييل شتوك، خبير في معهد فراونهوفر لتقنيات الإنتاج والأتمتة (IPA) في شتوتغارت يشرح ويُبَسّط تعقيدات مسألة صناعة 4.0

Daniel Stock
Daniel Stock Rainer Bez/Fraunhofer IPA

من أين جاء مصطلح "صناعة 4.0"؟

صناعة 4.0 كان في الأساس اسم مشروع للحكومة الألمانية الاتحادية، من أجل الدفع نحو اعتماد التقنية الرقمية "الرقمنة" في الصناعة. وقد تطور هذا التعبير ليصبح مصطلحا يعبر عن تشبيك الإنتاج القائم على التقنية الرقمية: حيث يتم التعامل مع الآلات والمنتجات على اعتبارها مكونات ذكية متشابكة مع بعضها البعض، تتبادل المعلومات والبيانات فيما بينها على المستوى المحلي والدولي متجاوزة حدود الشركات. هذه العملية سوف تتيح مرونة وشفافية لم تكن معروفة ولا ممكنة حتى الآن.

ما هي التحديات التي تواجهها الطريق نحو صناعة 4.0؟

صناعة 4.0 تجلب معها تحديات تقنية وتنظيمية وقانونية واجتماعية كثيرة متنوعة، غالبا ما تتناوب في تأثيرها المتبادل: يجب أن تصبح الآلات أكثر ذكاء، ولكن إلى أي مدى يمكن للآلة أن تتخذ القرارات بنفسها أو تقدم الخدمة باستقلالية؟ ما هو الدور الذي سيلعبه الإنسان؟ ما هي المعلومات الأساسية التي سيتم وفقها اتخاذ القرارات؟ من هي الجهة التي تتحمل تبعات الأعطال والأضرار؟

بالنسبة لكثير من الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم يشكل تأمين وبناء الموارد والإمكانات اللازمة في مجال المعلوماتية والاتصالات تحديات كبيرة. وبشكل إجمالي هناك نقص في العمالة المؤهلة والمتخصصة اللازمة.

ما هو الدور الذي يلعبه معهد فراونهوفر IPA في هذا المجال؟

معهد فراونهوفر IPA يساعد الشركات في البحث والتطوير وفي التطبيق العملي للحلول الفردية المتعلقة بهندسة المعلوماتية من أجل الإنتاج، وحتى الاستراتيجية الشاملة للشركة. حيث تتناول الجهود مثلا أجهزة الاستشعار والآلة على أرضية المصنع، وموضوع المصنع الرقمي أو تخطيط الإنتاج الذكي، والروبوتات المعرفية، والأدوات الرقمية والخدمات الذكية في منصات السحابة المتطورة.

ما هي الفوائد التي تجلبها صناعة 4.0؟

صناعة 4.0 تساعد في تقليل حدوث الأخطاء وفي زيادة فعالية الإنتاج وتحسين الإنتاجية، من خلال الجمع بين العديد من الموضوعات من تقنيات المعلومات والاتصالات والإنتاج. هذا يقوي القدرة التنافسية لموقع ألمانيا. غالبية الشركات تأمل من صناعة 4.0 تخفيف الأعباء الجسدية المترتبة على العاملين خلال الإنتاج. بالإضافة إلى ذلك سوف يكون ممكنا تصميم المنتجات بأسلوب ذكي، ما يتيح الفرصة لأشكال وأساليب جديدة من العمل، قائمة على الخدمات المعتمدة على التقنيات الرقمية.

ما هي الأشواط التي قطعتها الشركات الألمانية بالمقارنة الدولية؟

بما أنه لا يوجد تعريف معياري لصناعة 4.0 فإنه من الصعب التعبير عنها بأرقام مجردة، من ناحية تبني هذه التقنيات الجديدة. على المستوى الدولي تنتمي ألمانيا بالتأكيد إلى جانب الولايات المتحدة واليابان إلى البلدان الرائدة.

دراسات متعددة، منها على سبيل المثال تلك التي يصدرها اتحاد الرقمية بيتكوم، تظهر كيف تهتم الشركات بصناعة 4.0. فالشركات الكبيرة تستثمر حاليا الكثير من الموارد في هذا المجال، كما يزداد باستمرار عدد الشركات الأصغر التي تتبنى بعض الحلول أو لديها استراتيجية شاملة بهذا الخصوص. كل رابع آلة في ألمانيا مرتبطة حاليا بالشبكة. حوالي نصف الشركات الألمانية تقريبا تستخدم حاليا تطبيقات خاصة بصناعة 4.0، كما يخطط حاليا ربع آخر من الشركات الألمانية لتبني واستخدام هذه التطبيقات.

© www.deutschland.de