من يمتلك المستقبل؟

سينما الجسد، روبوت رشيق، يد مساعدة إضافية: هذه الاختراعات الذكية الثلاث مرشحة للفوز بجائزة المستقبل الألمانية. 

جائزة المستقبل الألمانية: الصور المتحركة والسينما – سينيماتيك التشخيص
الصور المتحركة والسينما – سينيماتيك التشخيص Ansgar Pudenz

ألمانيا. مع جائزة المستقبل الألمانية يتم تكريم إبداعات متميزة. ثلاثة فرق تتنافس على الفوز بالجائزة. من سيكون الرابح؟

سينما الجسد

فريق عمل الدكتور كلاوس إنغل من سيمنز للرعاية الطبية "سيمنز هيلث كير" قام بتطوير طريقة تجعل الصور من داخل الجسم البشري طبيعية وحقيقية جدا. منذ الآن تبين أساليب التصوير مثل التصوير بالكومبيوتر والرنين المغناطيسي تفاصيل دقيقة عن الأعضاء البشرية وبنية الأنسجة. إلا أن هذه الصور تقبى غير كافية بالنسبة للعلماء. بمساعدة تقنية مستمدة من أفلام الصور المتحركة نجح الباحثون في التوصل إلى صور قريبة من الواقع وتتمتع بوضوح كبير. هذا يسهل على الأطباء استبيان الأضرار الجسدية لدى مرضاهم وتشخيص الأمراض، أو توضيح خطوات ومراحل العلمية القادمة.

الروبوت المساعد

الفريق المتخصص برئاسة البروفيسور سامي حدادين من جامعة هانوفر نجح في تطوير جيل جديد من الروبوتات (الرجل الآلي). حتى الآن كان الاستخدام الأهم للروبوت في المجال الصناعي، كما أنه كان لا يتمتع بالمرونة، ناهيك عن صعوبة البرمجة واللجوء إلى الابتعاد المطلق عن الإنسان من أجل تفادي أية حوادث. في المقابل فإن الروبوت الجديد يعمل مع الإنسان كآلة مساعدة له. حيث يتم بناؤه بشكل تركيبي، وبسهولة كبيرة كما يتم تزويده بحساسات دقيقة. ومن المفترض أن يكون التشغيل في غاية السهولة، بشكل يشبه التعامل مع الهواتف الذكية. إمكانات الاستخدام تتنوع متجاوزة المجال الصناعي كثيرا. الاستخدام في مجال التنظيف والرعاية في المشافي هو إحدى الإمكانات المتاحة.

جائزة المستقبل الألمانية: الإنسان في مركز الاهتمام – الروبوت المساعد
الإنسان في مركز الاهتمام – الروبوت المساعد Ansgar Pudenz

اليد المساعدة

فريق الخبراء لمحيط بالبروفيسور د. شتيفان شولتس من "فينسنت سيستمز" نحج في تطوير يد صناعية خفيفة. إنها تساعد الأطفال والفتيان الذين يحتاجون إلى يد بديلة، كما تساعد الذين ينقصهم جزء فقط من اليد. حتى الآن كانت مثل هذه اليد الصناعية متوفرة فقط بحجم كبير ثقيل الوزن ولم تكن قادرة على تأدية الحركات أو الوظائف. اليد الصناعية الآلية الجديدة خفيفة الوزن ويمكنها أن تمسك الأشياء بكل ثقة. الجديد هنا هو حاسة اللمس. حيث تقدم لصاحب اليد الصناعية الشعور بالقوة التي يتم استعمالها. حيث تتم ترجمة قوة المسك إلى ارتجاجات خفيفة. وقد بدأ تسويق هذه اليد الصناعية فعليا.

جائزة المستقبل الألمانية: اليد المساعدة – تقنيات أعضاء صناعية حسب الطلب
اليد المساعدة – تقنيات أعضاء صناعية حسب الطلب Ansgar Pudenz

يقوم الرئيس الألماني الاتحادي فرانك-فالتر شتاينماير في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 بتسليم جائزة المستقبل الألمانية التي تتضمن مكافأة مالية بقيمة 250000 يورو.

© www.deutschland.de