أنظمة تخزين واسترجاع مبتكرة لفائض الطاقة الكهربائية الطبيعية.

شركة الطاقة ماينوفا "Mainova" في فرانكفورت تطبق أنظمة تخزين واسترجاع مبتكرة للاستفادة من فائض الطاقة الطبيعية.

dpa/Karl-Josef Hildenbrand - Energy storage

الهدف واضح: حتى العام 2050 يجب أن يتم تغطية 80% من احتياجات الطاقة في ألمانيا عن طريق مصادر الطاقة المتجددة، مثل الشمس والرياح. وتصل هذه النسبة اليوم إلى 12%. أي انه مازال هناك الكثير من الجهود الهائلة التي يتوجب على الشركات بذلها من أجل التوصل إلى هذا الهدف الطموح. إلا أن التحدي الأكبر ليس في توليد الطاقة. حيث أنه على صعيد طاقة الشمس والرياح تقدم المحطات اليوم طاقة تفيض عن الحاجة. ولكن المشكلة تتمثل في التخزين وإعادة الاستفادة الذكية من هذه الطاقة.

في هاذين المجالين تمكنت شركة الطاقة ماينوفا من احتلال موقع ريادي على صعيد البحث والتطوير، وهي تقدم اليوم حلولا مبتكرة. فقد تم وضع محطة "طاقة إلى حرارة" في الخدمة. حيث يتم توليد التدفئة (الحرارة) من الطاقة الطبيعية الفائضة من خلال محطة تشبه سخان المياه الكهربائي الضخم. بهذا يمكن تخزين فائض الطاقة المتولدة وإعادة استخدامه فيما بعد، وتخفيف الضغط عن الشبكة وتخفيض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الفحم. في الصيف تغطي هذه المحطة حوالي ثلث حاجة مطار فرانكفورت إلى التدفئة.

شبكة الغاز بطارية المستقبل

قيد الاختبار حاليا محطة "طاقة إلى غاز". حيث يتم تحويل الطاقة الفائضة من الرياح والشمس إلى هيدروجين بواسطة التحليل الكهربائي، ليتم تخزين هذا الهيدروجين في شبكة الغاز. وتجري التجارب حاليا لمعرفة ما إذا كان مجديا من الناحية الاقتصادية، تحويل الهيدروجين في خطوة تالية إلى غاز الميتان وضخه في شبكة الغاز. وفي حال توفر مقدار أقل من مصادر الطاقة المتجددة، يمكن استخدام هذا الغاز الأخضر (الطبيعي) بفعالية عالية لتوليد الطاقة والتدفئة. بهذا يمكن استغلال شبكة الغاز على شكل بطارية لحفظ الطاقة في المستقبل.

www.mainova.de

© www.deutschland.de