حيوان صغير ومفعول كبير

لماذا تبذل الحكومة الألمانية الاتحادية الكثير من الجهود من أجل حماية النحل. 

بحاجة إلى الحماية: نحلة العسل على زهرة
بحاجة إلى الحماية: نحلة العسل على زهرة dpa

العالم بأسره قلق على النحل. يوم النحل العالمي في 20 أيار/مايو يشد الانتباه إلى هذه الحشرة المفيدة، التي باتت معرضة للكثير من المخاطر، وحتى في ألمانيا أيضا. حتى أن النحل يلعب دورا في اتفاق تشكيل ائتلاف الحكومة الألمانية الاتحادية: "حماية النحل تحتل أهمية خاصة"، حسبما ورد في الاتفاق. وقد أعلنت الحكومة موضوعات حماية التنوع الحياتي والزراعة الصديقة للبيئة من مهماتها. ومن المفترض أن يساعد "برنامج العمل لحماية الحشرات" على تحسين الشروط الحياتية للحيوانات، حيث أن من بين ما يتضمنه أيضا شروط صارمة لاستخدام المبيدات الحشرية في حماية المزروعات.

لماذا يهتم السياسيون في ألمانيا بالنحل؟ 

هناك أسباب جيدة لهذا الأمر. فالنحل يعتبر ثالث أهم الحيوانات المفيدة، بعد البقر والخنزير. حيث أن النحل أيضا يلعب دورا في غاية الأهمية في غذاء الإنسان: فهو يساهم في تلقيح جزء كبير جدا من أشجار ونباتات الفاكهة والخضار والعلف، كما يساهم بشكل كبير في التنوع الحيوي. في ألمانيا تعتمد 80 في المائة من النباتات على النحل في إنجاز التلقيح. "النحل جزء أساسي من النظام"، هكذا أحسنت وزيرة الزراعة الألمانية الاتحادية يوليا غلوكنر في بيانها الحكومي التعبير عن النحل. 

وإذا ما حاول المرء احتساب جهود وأداء النحل المنتج للعسل بالنقود، فإنه سوف يصل على المستوى العالمي إلى 153 مليار يورو في السنة. هذه القيمة قدمها علماء من فرنسا وألمانيا في دراسة نشرتها في العام 2009 مجلة "الاقتصادي العضوي". 

ما هي أسباب موت النحل؟

يسجل العلماء في مختلف أنحاء العالم تراجعا خطيرا في أعداد النحل. ومن بين أسباب موت النحل الزراعات الأحادية المحصول، واستخدام المبيدات الحشرية في الزراعة التقليدية. في ألمانيا تواجه نصف أنواع النحل البري البالغ عددها 570 نوعا مخاطر الانقراض.  

لهذا السبب دعمت ألمانيا قرار الاتحاد الأوروبي الذي اتخذ في نيسان/أبريل 2018 والقاضي بمنع استعمال مجموعة المبيدات الحشرية نيونيكوتينويد في الزراعة الحقلية. بالإضافة إلى ذلك من غير المسموح في ألمانيا استعمال بذار السلجم والذرة والحبوب المعالجة بهذه المواد. كذلك مبيد غليفوسات الحشري المثير للجدل سوف يتم منعه على المدى البعيد. ومن أجل هذا تقوم الحكومة بالتعاون مع المزارعين على وضع استراتيجية مشتركة. 

ما الذي تفعله ألمانيا أيضا من أجل حماية النحل؟ 

في 2017 نظمت الوزارة الاتحادية للغذاء والزراعة (BMEL) بالتعاون مع اتحاد مربي النحل الألماني أول مؤتمر دولي حول النحل، تشاور فيه ما يزيد عن 500 مشارك من شتى أنحاء العالم حول حماية النحل.  

وعلى المستوى الاتحادي تقوم مبادرة "أزيز ألمانيا" بالدعاية لمزيد من النحل في المدن والدوائر المحلية. كما أن تربية النحل تشهد رواجا وشعبية متزايدة في مختلف أنحاء ألمانيا، "تربية النحل في المناطق الحضرية" تشهد رواجا كبيرا. باستمرار يعمد شباب من سكان المدن إلى وضع صناديق للنحل على شرفات منازلهم. 

حماية خاصة من الدولة تحظى بها "نحلات البوندستاغ": "منذ 2016 تنتصب في باحة البوندستاغ خلية نحل. ثلاث مستعمرات من النحل تنتج سنويا ما يتراوح بين 80 إلى 100 كيلو من العسل، الذي يتم بيعه تحت اسم "زهرة البوندستاغ". ويعود ريعها إلى مشروعات لحماية ورعاية النحل.

ما هي المؤسسات التي تقوم بالأبحاث حول النحل في ألمانيا؟ 

من بين هذه المؤسسات معهد تربية النحل التابع لجامعة غوتة في فرانكفورت، كما يوجد بالإضافة إلى ذلك مؤسسات البحث العلمي في الولايات الاتحادية، مثل معهد الولايات لتربية النحل المشترك بين برلين وبراندنبورغ وزاكسن-أنهالت وتورينغن.

© www.deutschland.de