مساعدة الطبيعة

متطوعون ينشطون في مناطق المحميات – تَعلّم هنا كيف يمكنك المشاركة. 

العمل في مناطق المحميات
العمل في مناطق المحميات Jacob Lund - stock.adobe.com

تؤدي المحمية الحيوية عددا من الوظائف، حسبما ورد عن منظمة اليونيسكو: فهي تتطلب أساليب إنتاج مستدامة، وحماية الطبيعة والبحث العلمي والتأهيل من أجل التنمية المستدامة، كما تتطلب أيضا التعاون على المستوى الدولي. هذا النهج الشمولي يعتمد بشكل كبير على مشاركة العديد من الناس، بما في ذلك المتطوعين. تَعَرّف هنا كيف يمكنك المشاركة في العمل التطوعي من أجل المحميات الطبيعية الحيوية وغيرها من المناطق المحمية في ألمانيا.

الخدمة التطوعية الاتحادية BFD

يوجد في ألمانيا منذ 2011 ما يسمى الخدمة التطوعية الاتحادية BFD. وهي عبارة عن فرصة متاحة للأشخاص من مختلف الأعمار من أجل "المساهمة بالجهود من أجل الصالح العام، خارج إطار العمل والمدرسة، وذلك في المجالات الاجتماعية والحيوية والثقافية، أو على صعيد الرياضة والاندماج والحماية المدنية والوقاية من الكوارث". تستمر خدمة BFD التطوعية عادة 12 شهرا. حيث يحصل المتطوعون مقابل عملهم على مصروف جيب، وليس على راتب. ما لا يعرفه الكثيرون: أيضا الأجانب يمكنهم المشاركة في الخدمة التطوعية الاتحادية. إلا أن ذلك يستوجب توفر بعض الشروط حسب البلد القادمين منها: تجد هنا مزيدا من المعلومات.

أيضا قدرات ومواهب أبناء الشمال والجنوب في برنامج "نحو العالم" Weltwärts  للحكومة الألمانية الاتحادية تشارك في خدمة BFD.

متطوعون في المنتزه الوطني في روغن يساعدون على حماية مناطق المستنقعات
متطوعون في المنتزه الوطني في روغن يساعدون على حماية مناطق المستنقعات picture alliance/dpa/dpa-Zentralbild

تدريب كوميرتس بانك من أجل البيئة

يمكن للطلبة من مختلف التخصصات الدراسية سواء من ألمانيا أو من بلدان الاتحاد الأوروبي التقدم بطلبات المشاركة في برنامج "البنك التجاري" كوميرتس بانك-تدريب البيئة في 13 منتزه قومي وستة منتزهات طبيعية وثمان محميات حيوية. حيث يختار القائمون على التدريب عددا من المتقدمين، وتقوم الشركة بتمويل 75 فرصة تدريب عملي في السنة، كما تمنح المشاركين مصروف جيب لهذه الفترة.

Dienst
picture alliance/dpa/dpa-Zentralbild

متطوعون في ألمانيا من مختلف أنحاء العالم

في 2019 تقدم 4586 شخص من خارج البلاد من أجل تأدية الخدمة التطوعية في ألمانيا. 65 في المائة منهم كانوا من الإناث. 80 في المائة من الخدمات تمت تأديتها في المجالات الاجتماعية. ثلثا المتطوعين القادمين من الخارج عملوا ضمن إطار الخدمة التطوعية الاتحادية BFD (32,5 في المائة) أو سنة العمل التطوعي الاجتماعي (30,1 في المائة). وقد جاء المتطوعون من 131 بلدا، حيث احتلت مدغشقر المرتبة الأولى (220) ثم الاتحاد الروسي وجورجيا (كل منهما 172)، ثم فرنسا (169) وأوكرانيا (149).

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here