الشوق إلى حياة الريف

تعيش غالبية الناس في ألمانيا في المدن، إلا كثيرا منهم ينتقلون الآن للعيش في الأرياف. 7 حقائق عن اتجاه عام.

Garden
Shutterstock
  1. نصف مساحة ألمانيا يتم استثمارها في الزراعة، 50,7 في المائة من بين 357581 كيلومتر مربع. 29,8 في المائة مساحات تغطيها الغابات، 14,4 في المائة هي مساحة السكن، 2,3 في المائة مساحات مائية. يبقى 2,8 في المائة، لا يمكن تصنيفها ضمن أي من الفئات السابقة، وهي مساحات الشواطئ وقمم الجبال العالية التي لا تغطيها الغابات وما شابه.
  2. 77,5 في المائة من السكان في ألمانيا كانوا في 2020 يعيشون في المدن والمدن الصغيرة.
  3. يعيش 18,4 في المائة من السكان في مدن يتراوح عدد سكانها من 20000 إلى 50000 نسمة، و16,9 في المائة في مدن يزيد عدد سكانها عن 500000 نسمة، كما تضم 15 في المائة من المدن من 10000 إلى 19000 نسمة.
  4. حتى 2035 لن يتغير عدد سكان ألمانيا تقريبا. وحسب التوقعات سوف تخسر 60 في المائة من دوائر البلديات والمدن عددا من سكانها بينما ينمو 40 في المائة الآخرون.
  5. سوف تخسر المدن نفسها عددا من سكانها، وبشكل خاص من أبناء جيل 30 حتى 50 سنة. صافي حركة الهجرة، أي الفارق بين المنتقلين للعيش في مكان وبين المغادرين للعيش في مكان آخر كان، في عام 2019 كان سلبيا بمقدار 6,5 إنسان لكل 1000 من سكان المدن الكبيرة في ألمانيا. هدفهم هو ما يسمى "الحزام الدسم"، القريب من المدن الكبيرة. وحسب استطلاعات الرأي فإن الرغبة في ترك المدن الكبيرة لدى هذه المجموعة من الناس قد ارتفعت مع جائحة كورونا. في المقابل ينتقل جيل الشباب غالبا للعيش في المدن.
  6. في المقابل فإن صافي الهجرة في الدوائر البلدية والريفية إيجابيا بمقدار 10 أشخاص لكل 1000 ساكن. 10 فقط من بين 294 دائرة بلدية لا تستفيد من أبناء الفئة العمرية من 30 حتى 50 عاما، علما بأنها جميع تقريبا بعيدة عن المدن الكبيرة. 
  7. من الأسباب المهمة للانتقال للعيش في الأرياف هو توفر المزيد من المكان والبحث عن الهدوء وأسعار السكن المناسبة. الألمان يحلمون بامتلاك المساكن، ربما أيضا لأن 51 في المائة منهم فقط يعيشون في بيوت يملكونها، وهي النسبة الأدنى بين بلدان الاتحاد الأوروبي، وبفارق كبير عن غيرهم. وملكية السن في الأرياف أرخص منها في المدن. مثال: ذات المبلغ من المال الذي تكلفه 43 متر مربع في دائرة ميونيخ يكفي لشراء مساحة 410 أمتار مربعة في دائرة كوفهويزر في تورينغن.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here