في قلب ألمانيا

نظرة إلى مدينة متميزة: في مدينة هالة، الواقعة في ولاية زاكسن-أنهالت تقام هذا العام الاحتفالية المركزية لمناسبة يوم الوحدة الألمانية.  

شعار مدينة هالة: "البرج الأحمر" في ميدان السوق
شعار مدينة هالة: "البرج الأحمر" في ميدان السوق Thomas Ziegler/Stadt Halle (Saale)

"في قلب المانيا، في مركز أوروبا"، شعار ترفعه مدينة الواقعة على نهر زالة. هالة تقوم بتنظيم الاحتفال المركزي في 2021 لمناسبة مرور 31 عاما على عودة الوحدة الألمانية. منذ الثامن عشر من أيلول/سبتمبر وحتى يوم "عيد" الوحدة الألمانية في الثالث من تشرين الأول/أكتوبر تقدم احتفالية إكسبو الوحدة "EinheitsEXPO" العديد من الفعاليات الثقافية والغذائية المتميزة، كما يتم التعريف بكل من الولايات الاتحادية والأجهزة الدستورية، ومنها الحكومة الاتحادية والمحكمة الدستورية الاتحادية. يُلقى الضوء في 2021 بشكل خاص على ولاية زاكسن-أنهالت التي تستضيف الاحتفالية، ومدينة هالة الواقعة جنوب الولاية، والبالغ عدد سكانها 240000 نسمة.

زاكسن-أنهالت: مشهد ثقافي غني

تزخر ولاية زاكسن-أنهالت بالكثير مما يثير الإعجاب، مثل منطقة الكروم وصناعة النبيذ زالة/أونستروت، التي تعتبر من أكثر مناطق الكروم بعدا نحو الشمال في ألمانيا، وكذلك مناطق ديساو-فورليتز الغنية بالحدائق، والتي دخلت منذ العام 2000 لائحة الإرث الثقافي لمنظمة اليونيسكو. ناهيك عن أن الولاية تضم مواقع إرث ثقافي عالمي أخرى منها على سبيل المثال مواقع لوثر التذكارية في آيسليبن وفيتنبيرغ، وكاتدرائية ناومبورغ ومبنى باوهاوس في ديساو. كما تحظى المناطق النموذجية للاستدامة بسمعة عالمية جيدة، وهي محمية اليونيسكو الحيوية في وسط وادي إلبة، ومنتزه اليونيسكو الجيولوجي "جيوبارك" في مناطق هارتس. كما تتميز هالة بقربها من الطبيعة، وهي تعرف بأنها "المدينة الكبيرة الأكثر خضرة" في ألمانيا، لما تحتويه من مساحات خضراء.

المنتزه ودار الأوبرا في هالة
المنتزه ودار الأوبرا في هالة picture alliance / Zoonar

هالة: موطن العقول النّيِّرة

أشهر أبناء مدينة هالة هو موسيقي عصر الباروك الشهير غيورغ فريدريش هيندل (1685-1759). مهرجان هيندل الذي تقيمه المدينة تم إلغاؤه مؤخرا بسبب جائحة كورونا، إلا أن أبناء المدينة يأملون لمناسبة الذكرى المئوية في 2022 بإقامة المهرجان الذي يتضمن عروضا من مستويات عالمية. وبصفتها مدينة العلوم تستضيف هالة جامعة مارتين لوثر والأكاديمية الوطنية للعلوم ليوبولدينا وباحثين من كل من مؤسسة ماكس-بلانك ومؤسسة فراونهوفر، إضافة إلى مجموعتي هيلمهولتس ولايبنيتس. أحد العقول النيرة المعروفة من أبناء المدينة أيضا هو هانس-ديتريش غينشر، الذي كان بصفته وزير خارجية ألمانيا الاتحادية صاحب الدور الأساسي والأكبر في عودة الوحدة الألمانية.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here