يوم الإجازة الأكثر أهمية

في الثالث من تشرين الأول/أكتوبر من كل عام يتم الاحتفال بعودة الوحدة الألمانية. خمس حقائق حول يوم الإجازة الأهم في الجمهورية الاتحادية.

علم الاحتفال بالوحدة في هالة
علم الاحتفال بالوحدة في هالة picture alliance/dpa/dpa-Zentralbild

1- الثالث من تشرين الأول/أكتوبر هو يوم الإجازة الأكثر أهمية في ألمانيا.

لماذا الثالث من تشرين الأول/أكتوبر؟ انضمام ألمانيا الديمقراطية DDR إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية، الذي صادق عليه برلمان البلاد، بما يتوافق مع المادة 23 من الدستور أصبح ساري المفعول في 29 أيلول/سبتمبر 1990. بعد ذلك بأسبوع واحد تم رسميا انضمام ألمانيا الديمقراطية إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية. ومنذ ذلك التاريخ أصبح الثالث من تشرين الأول/أكتوبر يوم الوحدة الألمانية.

2- تستضيف مدينة هالة الاحتفال المركزي في 2021

في كل عام تكون إحدى المدن الألمانية وإحدى الولايات مسؤولة عن تنظيم الاحتفال المركزي لمناسبة يوم الوحدة الألمانية. في الذكرى الواحدة والثلاثين تقوم مدينة  هالة وولاية زاكسن-أنهالت بهذه المهمة، وذلك تحت شعار "معا نصنع المستقبل".

3- اقتصاد ألمانيا الشرقية يتعافى بسرعة

ارتفعت قوة وأداء الاقتصاد في شرق ألمانيا من 43 في المائة في عام 1990 إلى 79,1 في المائة في عام 2019 من مستوى أداء الاقتصاد في غرب ألمانيا. وبينما كانت نسبة البطالة في شرق ألمانيا 17,3 في المائة في عام 2001، و7,2 في المائة في الولايات الاتحادية القديمة (الغربية)، فقط تطورت هذه الأرقام في 2019 وأصبح معدل البطالة في الشرق 6,4 في المائة، وفي الغرب 4,7 في المائة.

4- نظرة الشباب وتصورهم للعالم مازال متفاوتا

جيل الشباب من عمر 15 حتى 24 سنة، الذي لم يعاصر ألمانيا المجزأة مازال اليوم يعيش فوارقا بين الشرق والغرب. على سبيل المثال تتفاوت مخاوف الشباب. التحول المناخي يخيف 62 في المائة ممن شملهم الاستطلاع منهم في الغرب، بينما تصل هذه النسبة في الشرق إلى 56 في المائة. على صعيد الخوف من تهديدات العنف والجريمة، فهو في شرق ألمانيا (61 في المائة) أكبر منه في غرب البلاد (53 في المائة). في شرق ألمانيا يخشى 40 في المائة من أبناء هذه الفئة العمرية من تنامي دور الإسلام، بينما لا تتجاوز هذه النسبة 29 في المائة في غرب ألمانيا.

5- مستويات متفاوتة من الرضا عن الديمقراطية

حسب التقرير السنوي 2020 للحكومة الاتحادية حول أوضاع الوحدة الألمانية اعتبر 91 في المائة من الناس في غرب البلاد أن الديمقراطية هي الشكل الأفضل لنظام الدولة، وفي الشرق كانت هذه النسبة 78 في المائة.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here