حيث تعيش الأرياف

يحلم كثير من الألمان بالحياة في الريف. نستعرض ثلاث مناطق تحظى بشعبية كبيرة لأسباب متفاوتة تماما.

Brandenburg
Las amplias avenidas son típicas de Brandenburgo.

في ألمانيا ينتقل كثير من الناس اليوم للعيش في الريف، وهم حاليا أكثر من الذين يتركون الريف للعيش في المدينة، على الأقل لأبناء 30 حتى 50 سنة. نستعرض هنا ثلاث مناطق متفاوتة تماما. 

براندنبورغ

 جاذبية ولاية براندنبورغ تعود بشكل رئيسي إلى قربها من برلين. فهي الولاية التي تحيط بالعاصمة الألمانية. في برلين تعتبر الرواتب منخفضة مقارنة بغيرها من المدن الكبيرة، الشقق الرخيصة الثمن تكاد تكون معدومة الآن هنا، في أكبر المدن الألمانية، وتكاليف المعيشة مرتفعة. بينما المناطق المحيطة أكثر هدوء، وخضرة وأرخص تكلفة. التوجه إلى المكتب المنزلي في ألمانيا يجعل من الذهاب إلى مكان العمل البعيد أقل عناء. وهذا له تبعات: أسعار العقارات ارتفعت مؤخرا في المناطق والضواحي المحيطة أكثر من ارتفاعها في برلين ذاتها.

كنا نريد مزيدا من الهدوء، ومزيدا من مساحة السكن ومزيدا من الخضرة

ريبيكا لينا، أم وممثلة ومصممة أزياء ومدونة

فيندلاند

إلباون في فيندلاند بالقرب من دوميتس
إلباون في فيندلاند بالقرب من دوميتس 2016 Dieter Damschen

إذا كان السبب الرئيسي في براندنبورغ هو برلين، فإنه بالنسبة لمناطق فيندلاند "الخضرة والريف"، وإلى حد بسيط أيضا "هامبورغ". فيندلاند هي في الواقع دائرة لوخوف-دانبيرغ القليلة الكثافة السكانية، التي تبعد عن هامبورغ 100 كيلومتر فقط. من ينتقل للعيش هنا يحظى بالكثير من الخضرة وفرصة أساليب المعيشة المستدامة وأشكال الحياة المبتكرة، ومزيدا من المساحة مقابل نفس المبلغ الذي ينفقه في المدينة، والقليل من الحياة المتسارعة المضطربة. وكالة العيش في فيندلاند تقوم بالدعاية، مُستَغِلّة مختلف الفعاليات،  وحتى في هامبورغ، بعبارة عدوانية مستهجنة في ألمانيا منذ زمن طويل: "إنه الريف، وهو ريفك".

هنا يجد الناس المساحة الواسعة والطبيعة والسكينة والهدوء والاستدامة، والإنترنت فائقة السرعة

زيغرون كرويسر، وكالة العيش في فيندلاند.

الغابة السوداء

أوبركيرش في الغابة السوداء
أوبركيرش في الغابة السوداء Petra Beerhalter - stock.adobe.com

أن يسكن المرء حيث يمضي الآخرون إجازتهم – ربما يكون هذا سببا كافيا للانتقال للعيش في الغابة السوداء، أحد أكثر المناطق السياحية شعبية في ألمانيا. ولكن هناك سبب آخر: هنا يوجد فرص عمل. بسبب السياح، ولكن أيضا لأن المنطقة الاقتصادية القوية تتيح فرص عمل برواتب جيدة. بعض من الأمثلة الكثيرة: توتلينغن هي المركز العالمي للتقنيات الطبية، في أوبركيرش توجد الشركة الرائدة عالميا في الورق الحراري، ومن توتناو-غيشفيند تأتي الآلات التي يتم بواسطتها تصنيع نصف فراشي الأسنان في العالم. النتيجة: في الغابة السوداء يمكن العيش والعمل بشكل رائع، ولكنها ليست رخيصة الأسعار.

في كل ثاني وادي من وديان الغابة السوداء يوجد عندنا أحد الأبطال الخفيين

فينفريد كريتشمان، رئيس الوزراء، في الصحيفة الاقتصادية التخصصية "هاندلسبلات"

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here