من أجل الاستدامة

"مزارع المستقبل" سيباستيان هايلمان يتحدث عن طرق جديدة في الزراعة وماذا تعني حياة الريف الجيدة بالنسبة له.

المزارع سيباستيان هايلمان
المزارع سيباستيان هايلمان privat

يعمل سيباستيان هايلمان منذ 2011 في الزراعة وهو ينشط في عدة مجالات في التعليم والتأهيل. وهو يدير شركة البحوث التجديدية التي أسسها لصالح جمعية قصر تمبلهوف في ولاية بادن-فورتمبيرغ.

السيد هايلمان، ماذا تعني حياة الريف بالنسبة لكم؟
في 2014 انضممت وشريكتي إلى جمعية قصر تمبلهوف في شمال ولاية بادن-فورتمبيرغ. وقد كان ذلك مجديا من الناحية الزراعية، وكذلك بالنظر إلى التعايش المشترك: مع حوالي 100 بالغ و50 طفل حاليا من مختلف التوجهات الاجتماعية والعقائدية نحاول معا اتخاذ القرارات على أساس القاعدة الديمقراطية قدر الإمكان. هناك مطبخ كبير في الموقع ومدرسة ودار للمحاضرات وورشات عمل ومساحات تجارية وصالة متعددة الأغراض ومبان سكنية وكذلك الزراعة.  

نحن نعتمد على الزراعة المتجددة، التي تتيح أيضا للطبيعة فرصة الراحة والاسترخاء

سيباستيان هايلمان، مزارع

وما هو المميز في الزراعة التي تمارسونها؟
لم يعد يوجد في ألمانيا الكثير من الشركات الزراعية الصغيرة التي توفر المنتجات الزراعية المحلية وتهتم كثيرا برعاية الأرض، من خلال تنويع محاصيل الخضار وتربية الحيوانات في ذات الوقت. ولكن البنى الزراعية الصغيرة وتوفير المواد الغذائية المحلية في الموقع هي ما يطالب به تقرير الزراعة العالمية السنوي 2008، كشرط أساسي من أجل التوصل إلى الزراعة المستدامة. في قصر تمبلهوف أو في مبادرة "مزارعو المستقبل" التي ساهمت في تأسيسها، نعتمد على الزراعة المتجددة التي تتيح أيضا للطبيعة فرصة الراحة والاسترخاء والتجدد. على سبيل المثال من خلال مبدأ "الحديقة السوق" الذي ينطوي على اعتماد مساحات صغيرة بحيث يمكن الاستغناء عن الآليات الكبيرة الثقيلة. هذا يخفض من انضغاط التربة إلى أدنى الحدود وبالتالي يخفف من مخاطر التعرية. مثال آخر يتجلى في أنظمة الزراعة الحراجية، التي تتضمن أيضا دمج الزراعة المعمرة مع زراعة المحاصيل والخضار أو مع تربية الحيوانات. وهذا أيضا يساهم في حماية ووقاية التربة: الأشجار المثمرة تصل جذورها إلى مخازن ومستويات مياه وغذاء مختلفة عن تلك التي تصلها جذور القمح.

وما مدى فعالية هذه الأفكار؟
في جمعية قصر تمبلهوف نقوم بالتمويل الذاتي، ونقوم بإنتاج المواد الغذائية لاستخدامها مناصفة تقريبا بين استخدامنا الخاص وبين البيع التجاري. وهذا يؤكد إمكانية تنفيذ أفكارنا. لاشك أنه من الواجب التمييز: بينما تعتبر الحديقة السوق مهمة للمساحات الصغيرة، مثل مزارعي المدينة، فإننا نرى فرصا كبيرة في أنظمة الزراعة الحراجية للمساحات الزراعية الكبيرة. لهذا نعمل مع عدد من المشروعات الكبيرة في مجالات البحث والتعليم والتأهيل، ونحقق تقدما واضحا في تقديم أفكارنا.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here